Custom Search

الخميس، 9 فبراير، 2017

الأسس العامه لتحديد الحالة التدريبية فى كمال الاجسام

الأسس العامه لتحديد الحالة التدريبية فى كمال الأجسام :
الحالة التدريبية فى كمال الاجسام 

1- تلعب الطرق المركبه للاختبارات الطبيه الدور الحاسم فى تحديد الحالة التدريبيه والوظيفية لذا يجب تأدية بعض الاختبارات ذات المؤشرات والدلالات الواضحه ومن المعروف ان الاختبارات ذات الجانب الواحد تؤدى الى نتائج خاطئه فى معظم الأحوال .

2- وضع الخصائص المميزه لنوع النشاط الممارس فى الاعتبار عند أختبار طرق الفحوص الطبية .

* فى حالة الأنشطه المتميزه بالجلد يتم اختبار الجهاز الدورى والجهاز التنفسى .
* فى حالة الأنشطه المتميزه بسمة السرعة والقوة وصعوبة التكنيك يراعى فيها أختبار الجهاز العصبى المركزى , المحللات والمستقبلات الحسية والحركية - الجهاز العضلى العصبى .
* فى حالة المسابقات الواقعه بين النوعين السابقين يراعى فيها اختبارات التنفس الخارجى - الدين الأكسجينى - الجهاز الدورى - الجهاز العصبى المركزى - المحللات الحسيه والحركيه - الجهاز العضلى العصبى .

3- تجرى الاختبارات فى حالة الراحه وكذلك خلال أداء الأحمال البدنية التدريبية وخلال المسابقات .

4- يتم تقييم الحالة التدريبية للاعب كمال الأجسام بصفه فردية مع إدخال الحالة الصحية - العمر الجنس - الحالة الوظيفيه لكل رياضى على حده .

5- لا يجب ان تقارن نتائج الفحوص والأحتبارات الخاصة برياضى بالمتوسطات الحسابية للاعبين الآخرين فحسب , بل يجب أن تقارن أيضا بمتغيرات اللاعب نفسه فى أحسن حالاته .

6- الملاحظة الديناميكية (المتكرره) فى ظروف اختياريه واحده وثابته , حيث يكون الحكم على الحاله التدريبيه للاعب كمال الاجسام الناتج من اجراء الاختبارات لمرة واحدة أو أو أختبارات عرضية يعتبر غير دقيقا بالمرة .
     
ولذلك فمن الضرورى اجراء ملاحظة ودراسة مستمرة لنتائج الأختبارات والفحوص الطبية والتى يجب أن تؤدى فى بداية ونهاية الفترة الأعدادية وكذلك قبل المسابقات الأساسية للموسم التدريبى .
     
لذا يجب أن تجرى الملاحظة الطبية والتربوية وكذلك الأختبارات على فترات زمنية واحدة فى ظرف واحد . 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق