Custom Search

الموسوعة الرياضية

أقدم أنواع الرياضة التي مارسھا الإنسان، وتتضمن فروعا متعددة مثل المشيوالجري
والقفز والوثب والرمي والدفع تحت أسم (فن الأتلاتیكا) . عرفھا أحد اختصاصي الطب
الرياضي بقوله: إذا كان الإنسان يمشي بعضلاته، ويجري برئتیه، ويسرع بقلبه، فإنه يصل
إلى الھدف بذكائه .
ورياضة ألعاب القوى انتشرت فيالحضارات القديمة، فعرفتھا الصین والھند، وبلاد ما بین
النھرين، وجزيرة كريت منذ ثلاثین قرنا أو يزيد .
اشتق اسمھا من اللغة الیونانیة القديمة، وأطلق على مجموع ألعاب القوى كمصطلح
رياضي، وذلك منذ سنة ٦٠٠ ق.م. عندما ظھر ھذا المصطلح في كتابات (بندارس) و
(جلادياتورك) واستقر في كتابات بلینوس كمصطلح رياضي شائع الاستعمال والدلالة .
جرت مسابقات العاب القوى لأول مرة في بلاد الیونان سنة ١٤٥٣ ق.م. فينطاق الألعاب
الأثینیة التي كانت طلیعة الدورات الأولمبیة .
وكانت ھذه الرياضة تمارسخلال الاحتفالات الدينیة، فاكتسبت بعدا روحیا إضافة لبعدھا
الرياضي، ابتداء من سنة ١٥٠٠ ق.م. وكانت أساسالألعاب الأولمبیة القديمة التي اقتصرت
في دورات كثیرة على ألعابھا وحدھا .
لم تكن ألعاب القوى في ذلك الزمن، تمارس على النحو الذي نعرفه الیوم، فمسابقات
المسافات الطويلة في الجري، كانت تقاسبعدد المرات التييجتاز العداء فیھا الملعب
ذھابا وإيابا، وأقصر مسافة في سباقات الجري كانت ١٩٢ ، ٢٧ م، أي طول الملعب. أما الوثب
الطويل، فكان يمارس على أنغام المزمار، وقد حمل المتسابق بیديه أثقالا تزيد الحركة
صعوبة. وكان القرصيقذف من فوق منصة من التراب تعلو قلیلا عن الأرض. أما الرمح فكان
يصوب نحو أھداف عالیة أو أرضیة والعبرة في إصابة الھدف لا في المسافة التييجتازھا
وعندما استولى الرومان على بلاد الإغريق، وكانوا أقل تقدما ومستوى حضاريا من الإغريق،
فنقلوا الثقافة الفكرية الیونانیة واحترموا الثقافة الرياضیة كثیرا، لأن العاب القوى بصفة
أساسیة تبني أجسام الجنود وتساعدھم على القتال بشكل جید .
استمرت ألعاب القوى وزمیلاتھا من الألعاب الرياضیة الأخرى مزدھرة حتى سنة ٣٩٣ م حین
رأى القیصر الروماني(سیوديسیوس) وجوب إيقاف الألعاب الأولمبیة وتحريمھا، لما كان
يرافق ھذه الألعاب من شعائر وعادات وثنیة لا تتفق وأصول الديانة المسیحیة ولما تمثله
ھذه الألعاب من تمجید للقوة وأبطالھا يفوق تمجید الرسل والقديسین ولأنھا أخیرا وسیلة
من وسائل التدريب العسكري الباعث للحروب والمسبب للخراب .
فانطفأت بذلك الشعلة الأولمبیة، وركدت الرياضة طويلا. لتعود فتزدھر وتنتشر من جديد في
العصور الوسطى، معتمدة على مجتمع الفروسیة الذي ساده الأشراف، فنمت وأصبحت
ھدفا أساسیا. وصارت ألعاب القوى جزءا من التربیة العامة للشباب الذين تدربوا على الجري
والوثب والرمي .وتباروا في ھذه الألعاب أثناء مسابقات الفروسیة .
أما المفھوم الحديث لھذه الرياضة فقد تأصل في إنكلترا، وتحديدا في عشرينات القرن
الماضي، عندما بدأ الشباب الإنكلیزي، يبدون اھتماما فائقا بالرياضة، ويستفسرون عن
ظواھرھا العظیمة، ويشتركون بأعداد كبیرة فيبرامح المسابقات المتنوعة .
. فنظم معھد اكسترا بجامعة اكسفورد أول وأكبر مسابقة منفردة وذلك عام ١٨٥٠
وفيعام ١٨٦٦ نظمت أول بطولة إنكلیزية، وبھذا بدأت الحركة الرياضیة الجدية، فتكونت
الاتحادات الرياضیة وانشىء الاتحاد الإنكلیزي لألعاب القوى سنة ١٨٨٠ وأسھمت بريطانیا
بقوة بنشر ھذه الرياضة فيعدد من البلدان الأخرى حیث اشترك عدد كبیر من الرياضیین
في مسابقات دولیة. فأقیمت في نیويورك أول مسابقة عالمیة، وفيعام ١٨٩٦ اشتركت
إحدى عشرة دولة في أولمبیاد أثینا، وكانت العاب القوى إحدى ألعابھا الأساسیة .
وفي سنة ١٩١٣ تأسسالاتحاد الدولي لألعاب القوى، ومنذ ذلك الوقت والأرقام القیاسیة
العالمیة تتعزز سنة بعد سنة، حتى أصبح العالم يعتقد أن الإمكانات البشرية لا تقف عند
حدود، ما دامت التقنیة وطرق التدريب في تقدم مستمر .
والمشي في ملعب يخصصلھذه الغاية وكل لعبة في الجزء الخاصبھا من الملعب الذي
يجب أن يخطط حسب القوانین المرعیة في المسابقات المختلفة .
سباقات الجري: يجري السباق في مضمار لا يقل طوله عن ٤٠٠ م ولا يقل عرضه عن
7,32 متر .
ولكل متنافس مسار مستقل في جمیع السباقات لا يقل عرضه عن ١،٢٢ م ولا يزيد عن
١،٢٥ م أما اتجاه الجري فیكون بحیث تكون الید الیسرى لجھة الداخل .
ويجب أن يتسع المضمار لستة مسارات على الأقل أو لثمانیة مسارات إذا أمكن في
اللقاءات الدولیة .
مسافات السباق في البطولات الدولیة :
حدد مسافات المسابقات في البطولات الدولیة كما يلي :
للرجال: للنساء :
- 100 م - ١٠٠ م
- 200 م - ٢٠٠ م
- 400 م 400 - م
- 800 م - ٤٠٠ م حواجز
١٠٠ تتابع × - 1500 م - ٤
٤٠٠ تتابع × - 10000 م - ٤
- 110 م حواجز - ٨٠٠ م
- 400 م حواجز - ١٥٠٠ م
- 3000 موانع - ٣٠٠٠ م
-ماراتون وتبلغ - ١٠٠ م حواجز
المسافة ٤٢،١٩٥ كم الماراتون .
- 4 م تتابع × 100
- 4 م تتابع × 400
سباقات اختراق الضاحیة :المسافات للكبار يجب أن لا تقل عن ٧كلم ولا تزيد على ١٤ كلم،
أما الناشئون فیجب أن لا تقل مسافة السباق عن ٥كلم ولا تزيد على ١٠ كلم .
بالنسبة للنساء لا تقل المسافة عن ٢ كلم ولا تزيد عن ٥كلم .
أما فيسباقات الضاحیة الدولیة فیحب أن تكون المسافة ١٢ كلم للكبار و ٨ كلم للناشئین ٤
كلم للنساء .
مكان السباق : يجري السباق على طريق متاخم بقدر الإمكان للأرضالعراء مثل الريف
الفسیح والحقول والمروج والمراعي، وتشتمل الطريق على نسبة من الأراضي المحروثة،
أما إذا اخترق الطريق غابات فلا بد من وضع علامات ظاھرة لمساعدة المتسابقین كما يجب
تجنب تقاطع الطرق بقدر الإمكان
الجري ١٠٠ م : وھي المسافة التيبجب أن تركضدائما في خط مستقیم .
الجري ٢٠٠ م : وھذا السباق من السباقات السريعة، تمارس رياضته في جمیع السباقات
الدولیة، ويمر السباق في منحنى واحد من الملعب .
الجري ٤٠٠ م : وھو السباق المتوسط بین المسافات القصیرة والمسافات المتوسطة.
وتعتبر من أقسى أنواع السباقات (ويسمى سباق الموت) لأن العداء مضطر أن يركض
مسافة ٤٠٠ م كما لو أنه يركضمسافة ١٠٠ م، وبنفسالسرعة والقوة .
الجري ٨٠٠ م : وھو سباق من سباقات المسافات المتوسطة في الجري ويجب على العداء
أن يجتاز مسافة المضمار مرتین متتالیتین .
الجري ١٥٠٠ م : سباق من المسافات المتوسطة .
الجري ٥٠٠٠ م
الجري ٣٠٠٠ م للنساء
الجري ٣٠٠٠ موانع : على المتسابق أن يجتاز مسافة السباق ويؤدي خلال ذلك ٢٨ وثبة
مانع و ٧ قفزات موانع مائیة .
في سباق الموانع يكون المانع المائي الرابع في الترتیب من كل دورة. أما ارتفاع المانع
فیجب أن يكون ٠،٩١٤ م . أما طول وعرضحوضالماء بما في ذلك المانع فیجب أن يكون
٣،٦٦ م .
جري ١١٠ م حواجز للرجال ارتفاع الحاجز القیاسي 1,067 م .
جري ٤٠٠ م حواجز للرجال ارتفاع الحاجز القیاسي ٠،٩١٤ م .
جري ١٠٠ م حواجز للنساء ارتفاع الحاجز القیاسي ٠،٨٤ م .
جري ٤٠٠ م حواجز للنساء ارتفاع الحاجز القیاسي ٠،٧٦٢ م .
الوزن الكلي للحاجز يجب أن لا يقل عن ١٠ كلغ .
يلزم كل متنافس مساره طوال مسافة السباق الأرقام القیاسیة لھذا السباق للرجال
والنساء .
ومسافته ٤٢،١٩٥ كلم .
يجري السباق على طرق معبدة، أما إذا كانت ظروف المرور لا تسمح بذلك فیمكن للسباق
أن يؤدي على طريق المشاة على طول الطريق بشرط أن لا تكون الأرض رخوة، ويمكن
للسباق أن يبدأ وينتھي في ساحة العاب القوى .
تعطى المنعشات بواسطة المنظمین للسباق بعد أن يكون المتباري قد اجتاز مسافة ٢٠
كلم مرة كلما اجتاز مسافة ٥ كلم. بالإضافة إلى ذلك يجھز المنظمون نقطة للماء والإسفنج
فقط. أما المنعشات فتجھز بمعرفة المنظم أو الرياضي نفسه، وتوضع بطريقة يسھل على
المتنافسین الوصول إلیھا، أو يتم تسلیمھا بالید للمتنافسین .
سباق التتابع : وتعتبر من أمتع المسابقات في ألعاب القوى وأكثرھا تشويقا وإثارة،
للحماسة، ويتألف الفريق في ھذا النوع من المسابقات من أربعة لاعبین، يركضكل منھم
المسافة المقررة سواء أكانت ١٠٠ م أو ٤٠٠ م، ويحمل المتسابق من كل فريق عصا، وھي
عبارة عن أنبوبة ملساء مجوفة ذات مقطع دائري مصنوعة من الخشب أو المعدن ولا يزيد
طولھا عن ٣٠٠ ملم ولا يقل عن ٢٨٠ ملم أما محیطھا فیتراوح بین ١٢٠ ملم، و ١٣٠ ملم، ولا
يقل وزنھا عن ٥٠ غراما ويجب أن تدھن بلون مناسب لیسھل رؤيتھا أثناء السباق. ھذه
العصا يحملھا المتسابق طیلة السباق إلى أن يسلمھا إلى زمیله في منطقة التسلم
والتسلیم، وإذا سقطت من يده فیجب أن يستعیدھا نفس الرياضي الذي أسقطھا .
وھي الرياضة الأكثر طبیعیة بالنسبة لجمیع المنافسات في ألعاب القوى، ولكنھا محكومة
بقانون بسیط ينظمھا ولقد دخلت ھذه الرياضة إلى الألعاب الأولمبیة منذ عام ١٩٦٨ وتم
تعريف رياضة المشي بأنه التقدم بخطوات مع المحافظة على أن لا ينقطع الاتصال بالأرض.
ويجب في كل خطوة أن تكون القدم المتقدمة لمتسابق قد لامست الأرض قبل أن تغادر
القدم الخلفیة الأرض .
في الألعاب الأولمبیة وكذلك في السباقات الدولیة الكبرى يتم ترتیب السباق ٥٠ كلم مشي
بحیث يضمن وصول أول متنافس عند غروب الشمس تقريبا حتى يمكن له التمتع بأفضل
حال.
الألعاب العشارية للرجال : تتألف المسابقة العشارية من عشر مسابقات، ويجب أن تقام
فييومین متتالیین حسب الترتیب التالي : الیوم الأول : ١٠٠ م جري، وثب طويل، قذف
الكرة الحديد - الوثب العالي – ٤٠٠ م جري .
الیوم الثاني: ١١٠ م حواجز – رمي القرص– القفز بالعصا) الزانة) رميالرمح ١٥٠٠ م
جري .
السباعیة للسیدات : تتألف المسابقة السباعیة من سبع مسابقات وتقام فييومین
متتالیین حسب الترتیب التالي :
الیوم الأول 100 : متر حواجز – الوثب العالي – دفع الكرة الحديد – ٢٠٠ متر جري .
الیوم الثاني: الوثب الطويل – رمي الرمح – ٨٠٠ متر جري .
وتتألف من أربع مسابقات :
1الوثب العالي: وھي رياضة تعتمد على قدرة الرياضي على الوثب عالیا من فوق -
عارضة، شرط عدم إسقاط العارضة من فوق الحامل. ويتم ھذا الوثب عن طريق الاقتراب
والارتقاء بأية طريقة من الجسم .
طريق الاقتراب : لا يجب أن يقل طولھا عن ٢٠ مترا .
وتستعمل في الوثب العالي الأجھزة التالیة :
1- القوائم : يمكن استخدام أي نوع من القوائم أو الأعمدة بشرط أن تكون صلبة، ومزودة
بحوامل للعارضة، مثبتة فیھا، وتكون المسافة بین القائمین أربعة أمتار على الأقل .
2- العارضة : العارضة من الخشب أو المعدن أو أي مادة أخرى مناسبة ويجب أن تكون
دائرية المقطع طولھا يتراوح بین ٣،٩٨ م و ٤،٠٢ م ووزنھا ٢ كلغ كحد أقصى .
3- حاملا العارضة : يجب أن يكونا مستويین ومستطیلي الشكل، عرضكل واحد منھما ٤٠
ملم وطوله ٦٠ ملم .
4- منطقة الھبوط : ويجب أن لا يقل طولھا عن ٥ أمتار وعرضھا ٣ م .
طريقة تصنیف اللاعبین : تحسب لكل متنافسأحسن وثبة من وثباته .
طرق الوثب العالي : يستطیع المتنافس استعمال طرق مشھورة للوثب أھمھا :
1- الطريقة الغربیة .
2- الطريقة السرجیة .
FLOP 3- طريقة فوسبوري
2القفز بالعصا ) الزانة : ( وھي رياضة يحتاج ممارسھا إلى قوة عضلیة ومرونة -
فائقة، حتى يستطیع حمل العصا المصنوعة من (الفیبر كلاس) والجري بھا، ثم الارتقاء
وتعدية الحاجز .
وتمر طريقة القفز بالعصا بمراحل فنیة مختلفة ومتعددة، يجب أن يجیدھا اللاعب لیصل إلى
المستوى المناسب وھي :
1 - مسكه الزانة – ٢- الاقتراب – ٣- الغرسوالارتقاء وتقوسالزانة – ٤ – الانتقال للزانة
– وتكوين الحرف (ل) – ٥ –سحب الجسم للأعلى والارتقاء العلوي والدوران للجسم – ٦
عبور العارضة – ٧ – الھبوط .
الأجھزة المستعملة :
عصا القفز : للمتنافسالحق في استخدام عصاه الخاصة ، بعد موافقة اللجنة تصنع العصا
من أية مادة أو خلیط من المواد، وبأي طول أو قطر على أن يكون سطحھا أملس .
الاقتراب – الارتقاء – منطقة الھبوط : يجب أن لا يقل طول مسافة الاقتراب عن ٤٠ مترا ولا
يقل عرضالطريق عن ١،٢٢ متر. أما الارتقاء بالقفز بالعصا، فیتم من صندوق مصنوع من
مادة صلبة مناسبة. ويجب أن يكون مطمورا حتى مستوى الأرض، أما مساحة الھبوط،
فعبارة عن مربع ضلعه لا يقل عن ٥ أمتار .
القوائم : يمكن استخدام أي نوع أو شكل من القوائم أو الأعمدة على أن تكون من مادة
صلبة، أما المسافة بین القائمین فتتراوح بین ٤٠،٣٠ م و ٤،٣٧ م .
العارضة : تصنع العارضة من الخشب أو المعدن أو أية مادة أخرى مناسبة ويجب أن تكون
دائرية المقطع، طولھا يتراوح بین ٤،٤٨ م و ٤،٥٢ م والحد الأقصى لوزنھا ٢،٢٥ كلغ .
الصندوق : يصنع الصندوق من بعضالمواد الصلبة، طوله متر واحد وعرضه ٦٠ سم.
3 - الوثب الطويل : يحتاج لاعب الوثب الطويل إلى قدرة كبیرة من السرعة والارتقاء
والوثب الطويل، عملیة فنیة معقدة، تحتاج إلى صفات حركیة وبدنیة متعددة، يبذل لاعبھا
أقصى جھده للوصول إلى أقصى مسافة خلال الوثب الأفقي، وتمر الوثبة بأربع مراحل ھي
١- الاقتراب – ٢ – الارتقاء – ٣ – الطیران – ٤ – الھبوط . :
وتحسب للاعب أحسن وثبة من جمیع وثباته، وعددھا ثلاث .
لوحة الارتقاء : يحدد مكان الارتقاء بلوحة في مستوى طريق الاقتراب. طريق الاقتراب طولھا
٤٥ مترا على الأقل .
لا تقل المسافة بین لوحة الارتقاء ونھاية منطقة الھبوط عن عشرة أمتار. توضع لوحة الارتقاء
بحیث لا تقل المسافة بینھا وبین حافة منطقة الھبوط عن متر واحد. وتصنع ھذه اللوحة من
الخشب. يتراوح طولھا بین ١،٢١ م و ١،٢٢ م أما عرضھا فیتراوح بین ١٩،٨ سم و ٢٠ سم
وأقصى عمقھا ١٠ سم ويجب أن تطلى باللون الأبیض .
منطقة الھبوط : الحد الأدنى لعرضھا ٢،٧٥ م
قیاس مسافة الوثبة : تقاسجمیع الوثبات من أقرب أثر تركه أي جزء من جسم أو أطراف
المتنافس في منطقة الھبوط .
4الوثب الثلاثي: الوثبة الثلاثیة من المسابقات المشوقة والمرغوبة، إلا أنھا صعبة –
وشديدة التأثیر على الأجھزة والمفاصل والعضلات، كان يطلق على الوثبة الأولى حجلة،
والثانیة خطوة، والثالثة وثبة، غیر أن ھذه التسمیة تغیرت واستبدلت باسم الوثبة الثلاثیة .
تؤدي ھذه المسابقة بثلاث وثبات متتالیة: الوثبة الأولى والثانیة تؤدي بقدم واحدة وتؤدي
الثالثة، بالقدمین معا. أھم خطواتھا الفنیة ھي : الاقتراب، ثم الارتقاء، والمشي في الھواء،
والھبوط .
تحسب للمتنافس في المباراة احسن وثبة من بین جمیع وثباته .
قواعد الوثبة الثلاثیة : تؤدي الوثبة بحیث يھبط الواثب أولا على نفسالقدم التيأدى بھا
الارتقاء وفي الخطوة يھبط على القدم الأخرى التي يأخذ بھا الوثبة التالیة بعدھا .
تحسب الوثبة فاشلة، إذا لمسالواثب الأرضأثناء الوثب بالقدم الحرة. فیما يتعلق بنقط
الفشل الأخرى يمكن تطبیق قواعد الوثب الطويل .
طريق الاقتراب : طول طريق الاقتراب 40 مترا كحد أدنى وعرضھا ١،٢٢ م .
مكان الارتقاء : يحدد مكان الارتقاء بلوحة موضوعة في مستوى طريق الاقتراب، وعلى بعد لا
يقل عن ١٣ مترا من منطقة الھبوط. ويجب أن تكون المسافة بین لوحة الارتقاء ونھاية
منطقة الھبوط ٢١ مترا كحد أدنى. أما منطقة الھبوط فیجب أن لا تقل عن ٢،٧٥ م .
قیاس الوثبة الثلاثیة : تقاسجمیع الوثبات من أقر أثر في منطقة الھبوط تركه أي جزء من
جسم أ، أطراف المتنافس إلى خط الارتقاء .
دفع الكرة الحديدية : تدفع الكرة) الجلة أو الكلة (من الكتف، وبید واحدة فقط. عندما يأخذ
المتنافس مكانه في الدائرة استعدادا للرمي، يجب أن تلمسالكرة الذقن أو تكون ملتصقة
قرب الذقن .
تقاسطول الرمیة من أقرب علامة أحدثتھا الكرة في الأرض إلى الحافة الداخلیة لمحیط
الدائرة .
تؤخذ جمیع القیاسات مباشرة بعد كل رمیة .
ترتیب المتسابقین أو المتنافسین لأخذ محاولاتھم يتم بإجراء القرعة. إذا كان عدد
المتنافسین اكثر من ثمانیة أشخاص، يعطى لكل لاعب ثلاث محاولات، وإذا كان عدد
المتنافسین أقل من ثمانیة فیعطى لكل متنافسست محاولات .
الكرة : تصنع من الحديد الصلب أو من النحاس، أما وزنھا لمسابقات الرجال، فیبلغ ٧،٢٥٧
كلغ، ووزنھا لمسابقات النساء يبلغ ٤ كلغ .
دائرة الرمي : تصنع أرضیة الدائرة من الإسمنت أو الإسفلت أو أية مادة لا تساعد على
الانزلاق، وطول قطرھا من الداخل ٢،١٣٥ م.
رمي القرص : لكييحصل لاعب القرص على أطول مسافة ممكنة يجب أن ينطلق
القرص بأقصى سرعة ممكنة، وبزاوية معینة، ويعتمد رمي القرص على النواحي الفنیة
التالیة :
1- وقفة الاستعداد – ٢ – حمل القرص– ٣ – الأرجحة الإستعدادية للدوران – ٤ – الدوران –
٥ – الانطلاق – ٦ – التخلصوحفظ التوازن .
قواعد رمي القرص: تطبق في رمي القرصقواعد رمي الكرة الحديدية نفسھا، وحتى
تكون المحاولة صحیحة، يجب أن تسقط الأداة في نقطة بین الحدين الداخلیین لخطي مقطع
الرمي .أما القرص فیرمى من دائرة قطرھا ٢،٥٠ م .
القرص: يصنع القرصمن الخشب أو من مادة أخرى مناسبة، ويحیط به إطار معدني ذو حد
دائري .وزن القرصالذي يستعمله الرجال ( ٢) كلغ أما القرصالذي تستعمله النساء فوزنه
١ (كلغ واحد . )
رمي المطرقة : تؤدي جمیع رمیات المطرقة من داخل سیاج أو قفصحرصا على
سلامة المتفرجین والحكام والمتنافسین .
اتساع فتحته ستة أمتار وتبعد عن مستوى ، ( U ) القفص: يصمم القفص متخذا الشكل
مركز دائرة الرمي مسافة قدرھا ٤،٢٠ م، ويصنع من سبعة إطارات من الشبك عرضالواحد
منھا ٢،٧٤ م، ويصان باستمرار، لكي يكون قادرا على إيقاف مطرقة وزنھا ٧،٢٦٠ كلغ، وذات
رأسقدرة ١١ سم، وتتحرك بسرعة تصل إلى ٢٩ م في الثانیة .
دائرة الرمي: قطرھا الداخلي ٢،١٣٥ م .
المطرقة : تتألف المطرقة من الأجزاء التالیة :
1الرأس المعدني، ويصنع من الحديد الصلب . .
2السلك، ويجب أن يكون مفردا غیر موصول، مصنوعا من الصلب ولا يقل قطره عن ٣ ملم، .
ولا يتمدد أثناء رميالمطرقة .
3المقبض: يصنع من حلقة أو حلقة مزدوجة، ويجب أن تكون صلبة، وبدون مفاصل من أي .
نوع .
مواصفات المطرقة القیاسیة :
وزنھا : يتراوح بین ٧،٢٦٥ كلغ و ٧،٢٨٥ كلغ .
طول المطرقة : طولھا ابتداء من منتصف المقبض، يتراوح بین ١١٧،٥ سنتم، و ١٢١،٥ سنتم
و وقطر رأسھا يتراوح بین ١١ سنتم و ١٣ سنتم .
طريقة اللعب : يتم ترتیب المتنافسین لأخذ محاولاتھم بإجراء القرعة .
يرمي اللاعب المطرقة من الدائرة، وحتى تكون الرمیة صحیحة، يجب أن تسقط المطرقة
داخل الحدين الداخلیین لخطي مقطع الرمي، وھما الخطان الشعاعان الممتدان من مركز
الدائرة بزاوية مقدارھا ٤٠ درجة .
وتستخدم نفس القوانین المرعیة الإجراء فيرمي القرصوالكرة الحديدية، بالنسبة للعدد
المحاولات، وقیاس المسافة التي تجتازھا المطرقة .
رمي الرمح : يرمى الرمح أثناء المنافسات، لتحقیق أطول مسافة بطريقة خاصة، تترابط فیھا
سرعة الاقتراب والأوضاع الفنیة الخاصة، التي تساعد الرمح لاكتساب أقصى قوة انطلاق
لأطول مدى ممكن .
الخطوات الفنیة لرمي الرمح : تمر طريقة رمي الرمح بمراحل فنیة متعددة يجب على
– اللاعب أن يجیدھا، لیصل إلى المستوى المناسب وھي: ١- مسك الرمح – ٢ – حمله – ٣
وقفة الاستعداد – ٤ – الاقتراب – ٥ – خطوات الرمي – ٦ – الإرسال – ٧ – الاحتفاظ بالتوازن
بعد الرمي .
شروط الرمي: لا تعتبر الرمیة صحیحة، إلا إذا لمسنصل الرمح المعدني الأرضقبل أي جزء
آخر منه. ولا تحتسب المحاولة محاولة إذا كسر الرمح في أي وقت أثناء أداء الرمیة .
ولكي تعتبر الرمیة صحیحة يجب أن يسقط الرمح داخل الحدود الداخلیة لخطي قطاع
الرمي، وعرضكل منھما ٥ سنتم .
تقاسكل رمیة بعد عملیة الرمي فورا من أقرب أثر تركه سنان الرمح على الأرضحتى الحد
الداخلي لقوس الرمي .
طريق الاقتراب : ينبغي أن لا يزيد طولھا عن ٣٦،٥ م ولا يقل عن ٣٠ مترا .
الرمح : يتألف الرمح من ثلاثة أجزاء ھي: الرأس، الجسم، وحبل المقبض. أما وزنه فمقداره
٨٠٠ غرام للرمح الذي يستعمله للرجال و ٦٠٠ غ للرمح الذي يستعمله النساء.


كرة السلة إحدى الألعاب الرياضیة الأكثر شعبیة في العالم بعد كرة القدم .ويمكن للرجال
والسیدات ممارستھا بنفسالقوانین والقواعد المھارية .
عرفت الحضارات القديمة ألعاب مماثلة لكرة السلة من القرن السابع قبل المیلاد كلعبة
وعرفتھا الشعوب الازتیكیة باسم (تشلا شلي) أما كرة السلة ( Mayas ) )بوكتابوك) عند
كما نعرفھا الیوم، فقد ابتكرھا الدكتور ( جیمسناي سمیث ) أستاذ التربیة الرياضیة في
مدرسة (سبد نجفیلد) في ولاية ماساتشوستسالأمیركیة عام ١٨٩١ وذلك لتحقیق رغبة
لاعبي كرة القدم الأمیركیة الذين أحسوا بحاجتھم إلى لعبة رياضیة يمكن أن تؤدى في صالة
مقفلة ھربا من الأمطار والبرد والصقیع يمارسونھا في فصل الشتاء بعد انتھاء موسم كرة
القدم والبايسبول بدلا من التمرينات السويدية والألمانیة التيلم تكن تتلاءم مع طبیعتھم
التي تمیل إلى القوة والسرعة والمنافسة، ولا تشبع رغبتھم بالحركة والنشاط والتعبیر عن
النفس .
وبعد عدة محاولات تجريبیة فاشلة، وضع (ناي سمیث) لعبة تلعب خلالھا الكرة بالیدين بدلا
من القدمین، وجرت التجربة الأولى وكان الھدف استعمل للتصويب سلة خوخ فسمیت
اللعبة كرة السلة .
وأراد (ناي سمیث) أن تكون لعبة خالیة من الخشونة والعنف الموجودين في كرة القدم
الأمريكیة، فمنع الجري بالكرة، حتى لا يھاجم اللاعبون حامل الكرة مھاجمة عنیفة لأخذھا
منه .
واعتبر أن مجرد لمس اللاعب حتى وإن كان لا يحمل الكرة خطأ يتنافى مع روح اللعبة، وجعل
الفكرة الأساسیة للعب ھي الجري والتمرير والتصويب، دون لمس اللاعب المنافسأو
مھاجمته بعنف، وكانت السلة في بادئ الأمر عبارة عن سلة خوخ مسدودة القاع، وكان من
الضروري أن يكون في كل ملعب سلم حتى يتمكن الحكم من إخراج الكرة عندما تستقر في
الھدف .
ثم أزيل القاع، فاستراح الحكم من الصعود والھبوط لإخراج الكرة عند كل ھدف يسجل .
أحب طلبة الدكتور (ناي سمیث) اللعبة، وعملوا على نشرھا في مدنھم وقراھم أثناء عطلة
رأس السنة، فدخلت اللعبة الجديدة المدارس والكلیات والجامعات الأمیركیة قبل أن توضع
قوانینھا بشكل كامل .
ثم وضع الدكتور(ناي سمیث) قانونھا فيثلاث عشرة مادة) لم تزل منھا اثنتا عشرة مادة
في القانون الجديد .
وتبنت جمعیة الشبان المسیحیة اللعبة في الولايات المتحدة وغیرھا من البلاد التي كان
للجمعیة فروع فیھا .
ثم دخلت كرة السلة میدان الاحتراف، وعملت المباريات بین الفرق المحترفة على تقدم
اللعبة وانتشارھا فمرت بمراحل عدة تطورت فیھا حتى اتخذت شكلھا ونظمھا الحالیة .
فعدد لاعبیھا كان في بداية الأمر تسعة لاعبین، ثلاثة للھجوم وثلاثة للوسط وثلاثة للدفاع،
أما عدد أشواط مباراتھا فكان ثلاثة مدة الشوط ٢٠ دقیقة ثم عدل العدد فأصبح أربعة أشواط
مدة كل منھا ١٠ دقائق ثم عدل العدد مجددا فأصبحت المباراة مؤلفة من شوطین مدة كل
منھما ٢٠ دقیقة .
وفي سنة ١٩٠٤ أقیمت الألعاب الأولمبیة في مدينة سانت لويس في الولايات المتحدة
الأمريكیة عرضا في كرة السلة في ھذه الدورة بقصد الاعتراف بھذه اللعبة دولیا، وقد حصل
الاعتراف فعلیا أثناء الدورة .
وفيعام ١٩٠٦ تكونت لجنة لوضع قوانین جديدة للعبة، فوضعت قانونا جديدا مؤلفا من ٢٢
مادة بدلا من ١٣ مادة في القانون الذي وضعه الدكتور (ناي سمیث . (
وأثناء الحرب العالمیة الأولى، مارس اللعبة الجنود الأمیركیون في تمركزھم فكان ھذا عاملا
جديدا، أسھم فينشر اللعبة في مختلف أنحاء العالم .
وكانت أسس ممارسة ھذه اللعبة مختلفة بین ولاية وأخرى فكان العام ١٩١٥ عام وضع
قانون موحد للعبة، ففیه اجتمعت ھیئة تضم مندوبین عن جمیع الكلیات والمدارس الثانوية
ووضعت القانون الموحد الجديد .
وعلى أثر انعقاد أول بطولة جامعیة للعبة فيتورينو بإيطالیا سنة ١٩٣٣ اجتمع مندوبو
الھیئات المشتركة في ھذه البطولة في مدينة لوزان بسويسرا، وقرروا تشكیل ھیئة دولیة
تعمل على توحید القوانین الخاصة باللعبة وتسعى إلى إدخالھا برنامج الألعاب الأولمبیة
. فظھر بذلك أول اتحاد دولي لكرة السلة في ٧ تشرين الأول عام ١٩٣٣
وفيعام ١٩٣٦ ، انعقد الألعاب الأولمبیة في مدينة برلین في الجمھورية الألمانیة .وأدرجت
كرة السلة في البرنامج الأولمبي لأول مرة، وجرت مبارياتھا بحضور الدكتور ) ناي سمیث)
مؤسس اللعبة وشاھد النجاح الذي حققته، وبعد انتھاء الدورة المذكورة تم إدخال تعديلات
كثیرة على النظم الخاصة باللعبة، منھا: تقسیم الملعب إلى قسمین، وقاعدة العشر ثوان .
أما أھم البلدان التي تمارس ھذه اللعبة وتحرز فرقھا ألقاب البطولات فھي: الولايات المتحدة
الأمیركیة، والاتحاد السوفیتي وإيطالیا ويوغوسلافیا والقلبیین والبرازيل وكوبا وكندا
وأسبانیا.
طريقة اللعب
تقام مباراة كرة السلة بین فريقین يضم كل منھما خمسة لاعبین وخمسة أو سبعة لاعبین
احتیاطیین حسب طبیعة المباريات .
تبدأ مباراة كرة السلة بكرة ما بین في الدائرة المركزية يستطیع اللاعب خلالھا تمرير الكرة أو
رمیھا أو ضربھا أو دحرجتھا أو المحاورة بھا فيأي اتجاه في حدود القوانین .
وغاية كل فريق ھو رمي الكرة في سلة الفريق المنافس وتسجیل أكبر عدد من النقاط
ومنع الفريق المنافس وتسجیل أھداف لصالحه .
تحسب الإصابة نقطتین أو ثلاث نقاط تبعا للمسافة التي يرمى منھا اللاعب الكرة. وتحسب
نقطة واحدة في ضربات الجزاء .
مدة المباراة : تتألف المباراة من شوطي مدة كل منھما عشرون دقیقة بین الشوط الأول
والثاني استراحة مدتھا عشر دقائق .
إذا انتھى الوقت المحدد للمباراة وقد تعادل الفريقان بالنقاط تمدد المباراة لمدة خمس
دقائق كشوط إضافي كي يتقدم فريق منافسه فيعدد النقاط فإذا لم يحصل تغییر في
عدد النقاط لصالح أي من الفريقین، تلعب أشواط إضافیة أخرى مدة كل منھا خمسدقائق
حتى يتمكن أحد الفريقین من الفوز .
أبعاد الملعب : تقام المباريات في كرة السلة في ملاعب مكشوفة أو صالات مقفلة ويجب
أن يكون ارتفاع سقف الصالة سبعة أمتار على الأقل. والملعب مستطیل الشكل طوله
ثمانیة وعشرون مترا وعرضة خمسة عشر مترا وأرضه مسطحة .
يخطط الملعب بخطوط ظاھرة تبعد لمسافة لا تقل عن مترين عن أي عائق خارجي، أما خط
المنتصف فیرسم موازيا للخطین الخلفیین .
المنطقة الأمامیة للفريق ھي جزء الملعب الممتد بین الخط الخلفي وراء سلة الفريق
المنافسوالجزء الأقرب من خط المنتصف أما منطقة سلة الثلاث نقاط فتحدد على أرض
الملعب بخطوط مرسومة تشكل نصف دائرة طول شعاعھا ٦،٢٥ ومركزھا ھو نقطة على
أرضالملعب تقع على الامتداد العمودي لمركز الحلقة، وتكون المسافة بین مركز نصف
الدائرة ومنتصف الخط الخلفي المقابل ١،٥٧٥ م اعتبارا من الحافة الداخلیة للخط .
المنطقتان المحرمتان وخط الرمیة الحرة : المنطقة المحرمة ھي المساحة المحددة بالخط
الخلفيوخط الرمیة الحرة، وتربط بنقطتین تقعان على بعد ثلاثة أمتار على كل جھة من
منتصف الخط الخلفي .
منطقة الرمیة الحرة تتضمن المنطقة المحرمة بالإضافة إلى نصف دائرة طول شعاعھا ١،٨٠
م ومركزھا منتصف خط الرمیة الحرة، ويرسم النصف الآخر من ھذه الدائرة متقطعا داخل
المنطقة المحرمة .
اللوحتان : اللوحتان مصنوعتان من الخشب المتین أو من مادة شفافة مطابقة سماكة
الواحدة منھما ٣ سنتم وطولھا ١،٨٠ م، وعرضھا ١،٢٠ م .
ويرسم على وجھھا خلف حلقة السلة مستطیل طوله مواز لطول اللوحة وقدره ٥٩ سنتم
وعرضه مواز لعرضاللوحة وقدره ٤٥ سنتم .
تثبت اللوحة عمودية على أرضالملعب وبشكل يتوازى فیه ضلعھا الطويل مع الخط الخلفي
وتكون المسافة بین حافتھا السفلي وأرضالملعب ٢،٧٥ م وجه اللوحة مواز للخط الخلفي
وعلى مسافة ١،٢٠ منه داخل الملعب .
السلتان : تتضمن كل سلة منھما حلقة وشبكة .
الحلقة مصنوعة من الحديد المبروم (دائرية المقطع) سماكتھا ٢٠ ملم، وطول قطرھا
الداخلي ٤٥ سنتم، ويجب أن توضع أفقیا على ارتفاع ٣،٠٥ م من سطح الأرض، أما الشبكة
فتصنع من الخیوط البیضاء وطولھا ٤٠ سنتم .
الكرة : كرة السلة كروية الشكل تتألف من غلاف جلدي أو مطاطي أو من مادة اصطناعیة أما
محیطھا فیتراوح بین ٧٥ سنتم و ٧٨ سنتم .
ويتراوح وزنھا بین ٦٠٠ غرام أو ٦٥٠ غراما ويجب أن يبلغ ضغط الھواء داخلھا حدا يجعلھا إذا
ألقیت من علو ١،٨٠ م تقريبا على أرضخشبیة أو على أرضالملعب، ترتد إلى ارتفاع معدله
بین ١،٢٠ م و ١،٤٠ م .
ھیئة التحكیم : تتألف ھیئة التحكیم من طاقم من الإداريین موزعة أدوارھم كما يلي : حكم
أول، حكم ثان، میقاتي، مسجل ومیقاتي ٣٠ ثانیة .
يبدأ الحكم المباراة برمي الكرة بین لاعبین متنافسین في الدائرة المركزية .
اللاعبون : يتألف كل فريق من عشرة لاعبین على الأكثر وخلال الدورات التي يتوجب فیھا
على الفريق خوض أكثر من خمس مباريات يمكن أن يرفع عدد لاعبي كل فريق إلى اثني
عشر لاعبا .
خلال المباريات لا يسمح للفريق إلا بتواجد خمسة لاعبین على أرض الملعب .
المھارات الأساسیة في لعبة كرة السلة :
1مسك الكرة . .
2التمرير . .
3استقبال الكرة . .
4المحاورة .
5حركات القدمین – الارتكاز تغییر الاتجاه، تغییر السرعة . .
6التصويب . .
7طرق الدفاع . .
وھي لعبة مماثلة للعبة كرة السلة، ولكن للأطفال والناشئین الذين تتراوح أعمارھم بین ٨
سنوات و ١٢ سنة .
وقوانینھا ھي نفس قوانین اللعبة الأم، ولكن الملعب أصغر والكرة أخف وزنا والسلة أقل
ارتفاعا .
ترتفع السلة عن الأرض مسافة ٢،٦٠ م.


لعبة رياضیة حديثة، أوروبیة المولد، أمیركیة النشأة والنمو والتطور، عرفت فينھاية القرن
التاسع عشر باسم (فاوست بال)، وأخذ أصولھا (ولیم مورجان) مدير الرياضة بجامعة
ھولیوك الأمیركیة سنة ١٨٩٤ ، وطورھا، لیتسنى لرجال الأعمال الأمیركیین مزاولتھا، وإلیه
يعود الفضل في صنع الكرة الحالیة، وفي استبدال الحبل الألماني بالشبكة المستعملة
حالیا .
بعد ذلك عدل (الفريد ھالستیل) طريقة اللعب، وجعل الكرة تلعب فيالھواء، ولا يسمح لھا
بالسقوط إلى الأرض، فسمیت لھذا السبب " الكرة الطائرة ."
انتشرت ھذه اللعبة بواسطة جمعیات الشبان " المسیحیة " التي أدخلتھا ضمن برامجھا،
. في أنحاء أمیركا الشمالیة خلال الفترة الممتدة من سنة ١٩٠٠ وحتى سنة ١٩٢٥
وجمعیة الشبان المسیحیة ھي التي وضعت قوانینھا الموحدة الأولى، وعممتھا على جمیع
فروعھا في أنحاء العالم .
1912 ) حیث أصبح عدد اللاعبین في الملعب - ثم تطورت ھذه القوانین خلال الأعوام ( 1917
ستة ( ٦) وارتفاع الشبكة ( ٢٤٣ سنتم (وھو الارتفاع الحالي .
انتقلت ھذه اللعبة بواسطة الجیوش الأمیركیة إلى كندا ودول أمیركا الوسطى وأوروبا
الغربیة، وتأسساتحادھا الدولي سنة ١٩٤٧ ، ووضع القانون الدولي للعبة وأقره، وھو
المعمول به حالیا مع بعض التعديلات الفنیة .
أول بطولة أوروبیة لكرة الطائرة أقیمت سنة ١٩٤٨ في العام التالي نظمت أول بطولة
للعالم .
صنفت في منھاج الألعاب الأولمبیة الصیفیة في دورة طوكیو سنة ١٩٦٤ ، فكان ھذا التصنیف
انطلاقة قوية للعبة .
ملعب الكرة الطائرة : الملعب مستطیل، طوله ثمانیة عشر مترا، وعرضه تسعة أمتار، تخطط
أرضه بخطوط واضحة عرضھا ( ٥سنتم .(
يقسم الملعب إلى قسمین مربعین متساويین، طول ضلع المربع تسعة أمتار، يفصل بینھما
خط المنتصف .
يرسم على مسافة ثلاثة أمتار من خط المنتصف من كل جانب خط مواز لخط المنتصف،
يقسم كل مربع إلى منطقتین، تسمى المنطقة القريبة من الشبكة بالمنطقة الھجومیة،
والمنطقة الثانیة بمنطقة الدفاع .
تحدد منطقة الإرسال بخط طوله ( ١٥ سنتم) ويبعد عن خط النھاية ( ٢٠ سنتم) ، ويفضل أن
تلعب الكرة الطائرة في صالة مغلقة ارتفاع سقفھا لا يقل عن سبعة أمتار .
الشبكة : طولھا تسعة أمتار ونصف المتر وعرضھا متر واحد. على جانبیھا قضیبان من مادة
(الفیبر كلاس) طول القضیب ( ١٨٠ سنتم) وارتفاع الشبكة ( ٢٤٣ سنتم) للرجال و ( ٢٢٤
سنتم) للسیدات .
الكرة : تلعب الكرة الطائرة بكرة مصنوعة من الجلد موحدة اللون يتراوح وزنھا بین ٢٦٠ غراما،
و ٢٨٠ غراما. ويتراوح محیطھا بین ٦٥ سنتم و ٦٧ سنتم .
طريقة اللعب : الكرة الطائرة لعبة جماعیة يمارسھا الرجال والنساء بنفس الشروط، ما عدا
ارتفاع الشبكة فیكون ٢٤٣ سنتم للرجال و ٢٢٤ سنتم للنساء .
تلعب الكرة الطائرة عن طريق كرة ترسل من منطقة الإرسال في الملعب إلى الجھة
الأخرى، ويجب أن تمر فوق الشبكة من غیر أن تلمسھا أو تلمس العمود الذي ترتكز علیه
الشبكة .
فريق ھذه اللعبة مؤلف من ستة لاعبین في الملعب وستة لاعبین احتیاط ولا يجوز أن تبدأ
أو تنتھي المباراة بأقل من ھذا العدد القانوني .
يقوم أعضاء الفريق بتبديل مراكزھم في الملعب بعد كل مرة يفوز فیھا الفريق بالإرسال،
وذلك مثل تبديل عقرب الساعة، حتى يتسنى لكل لاعب أن يقوم بالإرسال والدفاع والھجوم .
وتتألف المباراة من خمسة أشواط على الأكثر، يفوز فیھا الفريق الذي يحرز ثلاثة أشواط قبل
الفريق الآخر .
ويفوز الفريق بالشوط إذا أحرز خمسوعشرين نقطة قبل الفريق الآخر كحد أدنى، أما إذا
٢٥ فیجب أن تمدد نقاط الشوط حتى يستطیع فريق من إحراز نقطتین - تعادلت النقاط : ٢٥
. ٢٤- ٢٦ /٢٥- قبل الفريق المنافس: ٢٧
والكرة الطائرة من الألعاب الجماعیة التي لا يجوز أن تنتھي مباراتھا بالتعادل، بل يفوز أحد
الفريقین بإحدى النتائج التالیة :
. ٢ – ٣ ،١ – 3- صفر، ٣
كیفیة تسجیل نقطة : عندما يفوز فريق بالكرة، ويكون الإرسال في ملعب الخصم، يسمى
الفوز الفوز بالإرسال، ولا يمكن تسجیل نقطة في الكرة الطائرة إلا بعد أن يخسر الفريق
الخصم الإرسال ثم يفوز بالإرسال مرة ثانیة، فیسجل للفريق نقطة .
الأخطاء الشائعة في الكرة الطائرة :
-لمس الشبكة أثناء الدفاع أو الھجوم .
-لمسخط النھاية أثناء ضرب الإرسال .
-ضرب الكرة بشكل متتابع ومتصل من نفساللاعب إلا في حال صد الھجوم .
-ضرب الكرة ضربة ھجومیة من لاعب في المنطقة الخلفیة.


كرة الید من الألعاب الرياضیة القديمة التي مرت بمراحل عديدة ومتلاحقة حتى اتخذت
اسمھا ومواصفتھا الحالیة. غیر أنه لا يوجد لھذه اللعبة تاريخ واضح ومؤكد، ففي حین أعتبر
بعضالمؤرخین أن ھذه اللعبة من أصل فرعوني واستدل على ذلك ببعضالنقوشالأثرية
التي تظھر الفراعنة وھم يمارسون نوعا رياضیا شبیھا بھا. اعتبر البعضالآخر أن اللعبة
نشأت كلعبة تحمیا وتنشیط يمارسھا رياضیو ألعاب القوى .
أما أول من عمل على تطويرھا فھم الألمان الذين أدخلوا علیھا بعضالتعديلات فسمحوا
للاعب أن يجري بالكرة بعد أن كان بتداولھا اللاعبون وھم وقوف في أماكنھم .
وكانت المباراة تجري في ملعب لكرة القدم بفريق مؤلف من أحد عشر لاعبا وتعرف باسم
(حزينا .(
وكرة الید كما نعرفھا الیوم ابتكرھا أحد معلمي الجمباز الألماني (ھیزر) عندما قام بتدريب
تلامیذه على لعبة سماھا كرة الید وكانت تلعب في ملعب طوله ٤٠ مترا وعرضه ٢٠ مترا
وھو القیاسالحاليلملعب كرة الید .
ثم تطورت ھذه اللعبة الجديدة عندما تعاون (ھیزر) مع أحد مدرسي التربیة البدنیة الألماني
(شلنر) لوضع قوانین جديدة للعبة التيأخذت بعضمبادئھا الأساسیة من أساسیات بعض
الألعاب الأخرى ككرة القدم وكرة السلة. إلا أنھا تجد الحماسة والرغبة المطلوبة لممارستھا .
فعدلت قواعدھا وقوانینھا مرة ثانیة عن طريق شلنر نفسه وخاصة بالنسبة للملعب الذي
اتسع لیصبح طوله ٧٠ مترا وعرضه يتراوح بین ٥٠ مترا و ٦٠ مترا. وبعد ھذا التعديل انتشرت
كرة الید في كل من ألمانیا والدول المجاورة خاصة وأن جمیع المباريات كانت تقام في برلین
عاصمة ألمانیا .
أما بطولتھا الدولیة الأولى فقد جرت سنة ١٩١٥ بین فريقي النمسا وألمانیا وكان عدد
لاعبي الفريق أحد عشر لاعبا. ثم تناقص عدد لاعبي الفريق إلى سبعة لاعبین وجرت
المباراة الأولى على ھذا الأساسسنة ١٩٢٥ بین فريقي الدانمارك والسويد .
وفي إطار التمھید لتأسیس اتحاد دولي للعبة عقد اجتماع دولي في مدينة (أمستردام) في
ھولندا، ووضعت فیه القواعد الدولیة سنة ١٩٢٧ وفي العام التالي انعقد أول مؤتمر للاتحاد
الدولي للھواة وأقر قواعد اللعبة الدولیة ثم صنفت ھذه اللعبة في منھاج الألعاب الأولمبیة
في دورة برلین سنة ١٩٣٦ وفازت بالمباراة ألمانیا. ثم ألغیت من برنامج تلك الألعاب لتعود
. إلیھا في أولمبیاد میونخ عام ١٩٧٢
أول بطولة عالمیة للرجال فقد جرت سنة ١٩٣٨ وفازت بھا ألمانیا أيضا والتي تعتبر بالإضافة
للنمسا والسويد والدانمرك وھولندا والمجر ورومانیا والاتحاد السوفیتيھي التيتحتكر
ألقاب البطولة في أي دورة عالمیة أو أولمبیة .
ملعب كرة الید : ملعب كرة الید مستطیل الشكل طوله ٤٠ مترا وعرضه ٢٠ مترا، وينقسم
إلى قسمین : منطقة المرمى ومنطقة اللعب .
منطقة المرمى : يبعد خط منطقة المرمى ستة أمتار عن الھدف ويرسم خط الرمیة الحرة
على بعد تسعة أمتار من المرمى ويرسم خط طوله متر واحد على بعد سبعة أمتار من
منتصف خط المرمى ومواز له يسمىخط الرمیة الجزائیة .
أما منطقة التبديل فتحدد بخطین متوازيین يرسمان على بعد ٤،٥ غ أمتار من خط المنتصف
طول كل منھما ١٥ سنتم .
الكرة : الكرة كروية الشكل تصنع من الجلد الطبیعي أو الجلد الصناعي، يتراوح وزنھا بین
٤٢٥ و ٤٧٥ غ ومحیطھا يتراوح بین ٥٧ سنتم و ٦٠ سنتم أما الكرة التي تستعملھا السیدات
فیتراوح وزنھا بین ٣٢٥ و ٤٠٠ غ ويتراوح محیطھا بین ٥٤ سنتم و ٥٦ سنتم .
المرمى : يثبت المرمى على الأرضفي منتصف كل من خطي المرمى باتساع ثلاثة أمتار
وارتفاع مترين. ويجب أن يكون العارضة والقائمان من الخشب أو أي مادة صناعیة مماثلة .
يزود المرمى بشبكة بحیث لا تسمح بارتداد الكرة مباشرة عند التصويب .
المباراة : تتألف المباراة من شوطین مدة كل منھما ثلاثون دقیقة ويفصل بینھما استراحة
لمدة عشر دقائق .
إذا انتھت بالمباراة بشوطھا الثاني بالتعادل، يلعب شوطان إضافیان بعد راحة مدتھا خمس
دقائق أما الشوط الإضافي فمدته خمسدقائق أيضا .
اللاعبون : يتألف الفريق من أثني عشر لاعبا (عشرة لاعبین وحارسا مرمى) ويجب أن
يستخدم الفريق حارس مرمى في جمیع الأوقات أما عدد الفريق على أرض الملعب، فیحب
أن لا يتجاوز سبعة لاعبین (ستة لاعبین وحارس مرمى) فيوقت واحد أثناء المباراة .
طريقة اللعب : تلعب كرة الید ككرة القدم إلا أن نقل الكرة وضربھا تمر يرھا يتم بالید بدلا من
القدم. وھدف الفريق ھو تسجیل أكبر عدد من الأھداف في مرمى الخصم .
تبدأ المباراة بضربة بداية للفريق في بداية الشوط من على خط منتصف الملعب، ويحق لكل
لاعب استلام وتمرير ونقل وتصويب الكرة بجمیع أجزاء الجسم ما عدا القدم ولا يحق للاعب
عندما تكون الكرة معه أن يتقدم بالمشي أو الجري أكثر من ثلاث خطوات فقط .
أما الھدف فیتم احتسابه عندما تدخل الكرة بكاملھا مرمى الخصم .
أخطاء اللعب : يحدث أثناء المباريات أخطاء عفوية أو متعمدة وھي :
1إذا ارتكب أحد اللاعبین خطأ على لاعب آخر يعطي فريق ھذا اللاعب ضربة حرة . .
2ضربة جزاء (بنالتي) إذا ارتكب لاعب خطأ مقصودا ضد لاعب يصوب الكرة إلى مرمى .
الفريق المنافسومنعه من محاولة تسجیل ھدف .
3كورنر إذا خرجت الكرة عن طريق الفريق المدافع إلى الخارج بجانب المرمى . .
4الرمیة الركنیة : إذا خرجت الكرة خارج الحدود الجانبیة للملعب عن طريق الخصم . .
5ھیئة التحكیم : يدير مباراة كرة الید حكمان متساويان في الحقوق يساعدھما میقاتي .
ومسجل.


لعبة اشتقت أساسا من لعبة) التفاحة) ابتكرھا المايجور (وبنكفیلد) من الجیش البريطاني
الذي كان يرابط في الھند عام ١٨٧٤ ، ثم تطورت ونمت واتخذت شكلھا وقوانینھا في إنكلترا،
فانعقدت دورتھا الأولى في ويمبلدون عام ١٨٧٧ ، ثم انتقلت إلى النمسا عام ١٨٨٤ ، وبعد
ذلك قیضلھا الأخوان) دورتي) اللذان صقلاھا، ووضعا لھا القوانین والأنظمة التي يلعب بھا
حالیا .
صنفت في منھاج الألعاب الأولمبیة منذ الدورة الأولمبیة الأولى عام ١٨٩٦ واستمرت حتى
دورة 1924 عندما ألغیت من المنھاج الأولمبي واستبدلت بدورة عالمیة وإقلیمیة، وتعتبر
دورة كأسدايفسالتي انعقدت سنة ١٩٠٠ إحدى أھم دوراتھا .
ورياضة التنسيمارسھا الرجال والنساء، وتلعب بشكل فردي أو زوجي من جنس واحد أو
مختلط. يمارسھا الھواة والمحترفون.
وتعتبر الدورات الدولیة التالیة من أھم الدورات التي تقام عالمیا كل عام في لعبة التنس :
-دورة ويمبلدون : إنكلترا
-دورة رولان غاروس: فرنسا
-مرست ھیلز : الولايات المتحدة الأمیركیة
-دورة استرالیا
ھذه الدورات مخصصة للأفراد من الجنسین، وجوائزھا المالیة كبیرة جدا، ويعتبر الفائز الأول
فیھا بمنزلة بطل العالم للاعبین المحترفین .
أما البطولة العالمیة للفريق، فھي بطولة كأسدايفسوھي بمنزلة بطولة العالم للدول
المشاركة فیھا .
ملعب كره المضرب (التنس: (تمارس رياضة التنس في ملعب مستطیل الشكل طوله ٧٨
قدما ( ٢٣،٧٧ م) وعرضه ٢٧ قدما ( ٨،٢٣ م) تقسمه من وسطه بالعرض شبكة معلقة بحبل
أو سلك معدني لا يزيد قطره عن ثلث الإنش( ٠،٨ سنتم) وتمتد الشبكة بشكل تملأ به
المسافة بین العمودين تماما، وتكون ذات فوھات أو خروم صغیرة لا تسمح للكرة بالمرور من
خلالھا. أما ارتفاعھا من الوسط فثلاثة أقدام ( ٩١،٤ سنتم) حیث تشد، وتثبت من الأسفل
بحزام أبیض اللون لا يزيد عرضه عن إنشین ( ٥ سنتم) ويجب أن يغطى الحبل أو السلك
( المعدني، وأعلى الشبكة وجانباھا بشريط من القماش الأبیض لا يقل عرضه عن انشین 5
سنتم) ولا يزيد عن ( ٦،٣ سنتم (
تسمى الخطوط التي تحدد نھايتي الملعب بخطي القاعدة، أما الخطان اللذان يحددان
جانبیه، فیسمیان بخطي الجانبین .
يرسم خط الإرسال على جانبي الشبكة وعلى مسافة مقدارھا واحد وعشرون قدما ( ٦،٤٠
م)، منھا وبشكل مواز لھا .
أما الملعب المخصص للعب الفريق الزوجي (الثنائي) فعرضه ستة وثلاثون قدما ( ١٠،٩٧ م)
أي أعرضمن الملعب المخصص للعبة الفردية بأربعة أقدام ونصف القدم ( ١،٣٨ م .(
الكرة : يجب أن يكون للكرة شكل خارجي منتظم، وأن تكون بیضاء أو صفراء، وأن تكون
أقسامھا متصلة بدون غرزات خیاطة، وأن يتراوح قطرھا بین ( ٦،٣٥ سنتم) و ( ٦،٦٧ سنتم)
أما وزنھا فیجب أن يتراوح بین 56,7 ) غ) و ( ٥٨،٥ غ .(
المضرب : لا يشترط فیه شكل أو حجم أو مادة معینة أما وزنه فیتراوح بین ثلاث عشرة أوقیة
ونصف الأوقیة وأربع عشرة أوقیة إنكلیزية .
والمضرب المناسب للاعب ھو المضرب الذي يكون اللاعب مستريحا له عند اللعب ويجب
مراعاة ألا يكون المضرب خفیفا أكثر من اللازم فالمضرب الخفیف يحتاج إلى قوة أكبر في رد
طريقة اللعب وقواعده : يبدأ اللعب مع بداية الإرسال من منطقة الإرسال إلى اللاعب
المقابل، ويجب أن تمر الكرة فوق الشبكة وفي الجھة المخصصة في الملعب لاستقبال
الإرسال. ويجب على اللاعب المستقبل أن يضرب الكرة بالمضرب قبل أن ترتد الكرة مرتین
على أرض الملعب .
إذا أخطأ المرسل في الإرسال الأول، فیجب أن يؤدي الإرسال للمرة الثانیة من خلف نفس
نصف الملعب الذي أرسل فیه ذلك الخطأ .
ويعاد الإرسال إذا لمست الكرة المرسلة الشبكة أو الحزام أو الشريط، وكانت فیما عدا ذلك
صحیحة. وتعاد أيضا بعد لمسھا للشبكة أو الحزام أو الشريط إذا لمست المستلم أو أي
شيء يلبسه أو يحمله، وذلك قبل أن تلمسالأرض .
إذا ربح اللاعب نقطته الأولى فیسمى العد ( ١٥ ) لذلك اللاعب .
وإذا ربح نقطته الثانیة، فیسمى العد ( ٣٠ ) لذلك اللاعب .
وإذا ربح نقطته الثالثة، فیسمى العد ( 40 ) والنقطة الرابعة التييربحھا اللاعب تسمى
شوطا لذلك اللاعب، فیما عدا الآتي :إذا ربح كل من اللاعبین ثلاث نقط، فیسمى العد تعادلا،
والنقطة التالیة التيتربح من قبل أي لاعب تسمى أفضلیة لذلك اللاعب وإذا ربح اللاعب
الآخر النقطة التالیة فیسمى العد أيضا تعادلا وھكذا حتى يربح اللاعب نقطتین مباشرة بعد
عد التعادل .
اللاعب أو اللاعبان (الزوجي) الذي يربح أولا ستة أشواط يربح المجموعة إلا إذا كان مجموع
أشواط ھذه المجموعة زوجیا ففيھذه الحال، لا يتم التبادل إلا بعد نھاية الشوط الأول من
المجموعة التالیة. يجب أن يكون الحد الأقصى لعدد مجموعات المباراة خمس مجموعات
للرجال وثلاث مجموعات للنساء .
عند تبادل جھتي الملعب، يجب أن لا يمر أكثر من دقیقة واحدة بین انتھاء الشوط السابق
وبین استعداد اللاعبین لبدء الشوط التالي .
تطبق في مباريات كرة المضرب طريقة كسر التعادل عندما يصل العد إلى ستة أشواط لكل
فريق أو ثمانیة أشواط لكل منھما فيأي مجموعة إلا في المجموعة الثالثة لمباراة تتألف
من ثلاث مجموعات أو في المجموعة الخامسة لمباراة مؤلفة من خمس مجموعات. وتطبق
الطريقة التالیة في شوط كسر التعادل .
اللعبة الفردية : اللاعب الذي يربح أولا سبع نقاط يربح الشوط والمجموعة شرط أن يتقدم
بفارق نقطتین عن منافسه. فإذا توصل العد إلى ست نقاط لكل منھما، فیجب أن يمدد
الشوط حتى حصول ھذا الفارق. ويستعمل العد الرقمي خلال شوط كسر التعادل .
اللاعب صاحب الدور في الإرسال، ھو المرسل للنقطة الأولى، وخصمه ھو المرسل
للنقطتین الثانیة والثالثة .وبعد ذلك يرسل كل لاعب نقطتین متتالیتین بالتناوب حتى يتقرر
رابح الشوط والمجموعة .
ابتداء من النقطة الأولى يؤدي كل إرسال بالتناوب من الملعب الأيمن، فالملعب الأيسر بدءا
من الملعب الأيمن .
يجب على اللاعبین أن يتبادلا طرفي الملعب بعد ست نقاط وبعد انتھاء شوط كسر التعادل .
اللعبة الزوجیة : يطبق في اللعبة الزوجیة نفس الإجراء المتبع في اللعبة الفردية بالنسبة
لشوط كسر التعادل .
ھیئة التحكیم : يعین لكل مباراة حكم أساسي، حكام خطوط، حكام حبل الشبكة. حكام خطأ
القدم، وقراراتھم نھائیة


لم يتفق مؤرخو الرياضة في تحديد ولادة ھذه اللعبة ونشأتھا وما زال التساؤل عن ذلك
حائرا بین الشرق الأقصى والغرب .
فقد تكون مشتقة من لعبة فرنسیة قديمة (لعبة التفاحة) انتشرت في فرنسا في القرن
الخامس عشر. أما ظھورھا المتمیز فكان في بريطانیا في النصف الأخیر من القرن التاسع
عشر .
وكل الألعاب الرياضیة فقد بدأت بسیطة غیر نظامیة وسائلھا بدائیة متعددة الأنواع
والقیاسات، میدانھا طاولة المائدة ومضربھا كف الید أولا ثم المضارب المصنوعة من الخشب
أما الشبكة فكانت غالبا خیطا منفردا على سطح الطاولة أما الكرة فكانت من المطاط .
١٠٠ ... وفيعام – ٥٠ ،٢٠ – وكان المتبارون يتفقون على نتیجة الأشواط على أن تكون - ١٠
١٨٨٧ عاد السید جیمسجیب البطل المتقاعد لسباق الضاحیة من رحلة تجارية إلى
الولايات المتحدة حاملا معه كرات من السلولوبین لإحدى لعب الأطفال معتقدا أنھا ستكون
بديلا للكرة المطاطیة المستعملة في لعبته المفضلة كرة الطاولة وباستعماله إحدى ھذه
الكرات نجحت التجربة وأعطت الكرة صوتا متتابعا بنغ بونغبنغ بونغ وھذا لم يكن واضحا
ولیا عند اللعب بكرة المطاط .
حدث السید جیب صديقه السید جون جاك عن تجربته وعن الصوت الذي أحدثته الكرة
الجديدة وكان ھذا الصديق صاحبا لمصنع للألعاب والأدوات الرياضیة فسجل امتیاز استثمار
(البنغ بونغ) باسم مصنعه وأصبح اسم اللعبة بنغ بونغ من الاسم القديم) كوسیما) ثم باع
الاستثمار بعد مدة للسادة (باركر إخوان) في الولايات المتحدة بالاسم الجديد (بنغ بونغ)
وفي سنة ١٩٠٢ اخترع المطاط (المحبحب) واستعمل لتغطیة صفحة مضرب كرة الطاولة
مما أعطى اللاعب إمكانیة تحكمه بالكرة وإعطائھا دورانا وسرعة فاكتسب اللاعبون مھارات
جديدة وارتفع مستوى اللعب الفنيوخاصة في الألعاب الدفاعیة .
وفي العقد الأول من القرن العشرين أرسلت بريطانیا مجموعة من أدوات لكرة الطاولة
بمواصفات خاصة وقیاسات أصغر إلى الیابان ثم وصلت بعد ذلك إلى الصین وكوريا وھونغ
كونغ .
وفي عام ١٩٢٦ تأسسالاتحاد الدوليلكرة الطاولة في مدينة برلین الألمانیة بدعوة من
رئیسالاتحاد الألماني الدكتور (جورج لھمان .(
وفي بومباي بالھند حیث أقیمت بطولة عام ١٩٥٢ ظھرت مضارب الإسفنج لأول مرة وكانت
سببا في فوز البطل الیاباني (ساتو) ببطولة العالم .
أما أھم الدول التي يمارس رياضیوھا ھذه اللعبة حالیا فھي : الصین، الیابان، السويد، كوريا،
ألمانیا، بريطانیا، المجر، رومانیا، تشیكوسلوفاكیا .
المواصفات القانونیة للأدوات المستعملة في لعبة كرة الطاولة : تحتاج كرة الطاولة
للتجھیزات الفنیة والقانونیة التالیة :
-طاولة - يكون سطحھا العلوي مستطیلا بطول ٢،٧٤٣ م وعرض ١٥٢،٢٥ سم على أن يكون
لونھا قاتما ويفضل أن يكون أخضر غامقا وغیر لامع يحیط بھا خط أبیض عرضه ١٩ مم من
جمیع جوانبھا يقسمھا خط أبیض عرضه ٣ مم في الوسط وترتفع عن الأرض ٧٦،٢ سم .
-الشبكة - ويبلغ طولھا مع امتداد على الجانبین ١٨٢ سم وترتفع عن الطاولة مسافة ١٥،٢٥
سم .
-الكرة - كرة ھذه اللعبة بیضاء كروية الشكل قطرھا لا يقل عن ٣،٧٢ سم ولا يزيد عن ٣،٨٢
سم أما وزنھا فیجب أن يتراوح بین ٢،٤٠ غ و ٢،٥٣ غ .
طريقة اللعب وأحكامه :
تلعب كرة الطاولة بشكل فردي أو زوجي مختلط. وھي لعبة تناسب الرجال والسیدات في
آن معا وتتكون المباراة من خمسة أشواط يعتبر فائزا فیھا من يفوز بثلاثة أشواط من مجموع
. ٢ - الأشواط الخمسة ٣
أما نقاط الشوط الواحد فھي ٢١ نقطة ويعتبر فائزا فیه من يحرز ٢١ نقطة قبل منافسه على
٢١ تبدأ المباراة عن طريق - ٢٣ . ١٩ - أن يكون الفارق بینھما نقطتان في كل شوط : ٢١
الإرسال. ولكل لاعب خمسة إرسال خمسة إرسالیات مع التغیر عند الانتھاء للاعب الآخر.
ويخسر اللاعب نقطة عند ارتكابه خطأ من الأخطاء الفنیة وتسجل نقطة للاعب المنافس
ويحظر على اللاعبین لمس الشبكة أو الطاولة بالملابس أو الید أثناء اللعب .
تقام بطولة عالمیة كل سنتین للأفراد والفرق غیر أن ھذه اللعبة لم نصنف بعد من الألعاب
الأولمبیة.


الجودو لعبة رياضیة رصینة تستخدم للدفاع عن النفسبجانب استخدامھا كرياضة ھادفة،
عرفھا مؤسسھا الأستاذ (جیجوروكانو) بأنھا الطريقة الشاملة والأكثر فعالیة لاستخدام
الفكر والجسد في الھجوم والدفاع بشكل دقیق وفعال .
وھي " تستعمل لبلورة وتحسین عمل وتنمیة أعضاء الجسم، وزيادة القوة الفكرية
والأخلاقیة في العمل الإيجابي، وفي المساعدة على تحمل أعباء الحیاة العامة ."
والجودو لعبة اشتق اسمھا من اللغة الیابانیة، ونحت من لفظتین (جو) وتعني المرونة و
(دو) وتعني الفن أو الطريقة :
غیر أن ھذا لا يعنيأنھا يابانیة الأصل أو النشأة. فقد عرفت خارج الیابان، ومورست زمنا
طويلا قبل أن تنتقل إلى الیابان، وتنتشر في ربوعھا .
اسمھا القديم (جوكوتسو) عرفت سنة ٦٦٠ ق.م. خارج الیابان ولا نستطیع تحديد المكان
الذي نشأت فیه نظرا لتعدد الروايات وتناقضھا .
المھم أنھا انتقلت إلى الیابان، وجرت إحدى منازلاتھا حوالي سنة ٢٣٠ ق.م وبحضور
الإمبراطور الیاباني) سوينن) بین متنافسین شھیرين في ذلك الزمن ھما : (نومي سوكوم)
و (تیماكیومايا) من غیر أن تكون لھا قواعد تنظمھا، أو توقیت ينھیھا فھيلا تنتھي إلا بقتل
أحد المتنافسین .
أما الفائز في ھذه المباراة فكان (نوميسوكوم) الذي قتل منافسه بعد عراك طويل وشاق
بضربة من القدم .
واستمرت اللعبة على ما ھيعلیه من الخشونة والخطورة حتى سنة ١٨٧١ ، عندما عكف
الدكتور (جیجورو كانو) على دراستھا فاختار بعضالحركات الفنیة المناسبة وحذف بعض
الحركات الخشنة والخطورة وباشر بوضع القوانین والأسس الجديدة لھا وسماھا (الجودو .(
ثم افتتح عام ١٨٨٢ أول مدرسة لتعلیم لعبة الجودو، فتطورت فیما بعد وأصبحت معھدا يعرف
حالیا بمعھد (الكودوكان) فيطوكیو عاصمة الیابان .
والجودو كلعبة رياضیة لم تمارسعلى نحو جدي ومعترف به إلا عام ١٨٨٢ ولقد انتظرت
طويلا حتى استطاعت الدخول منھاج الألعاب الأولمبیة في دورة سنة ١٩٦٤ في الیابان
لكنھا غابت عن ھذه الألعاب في الدورة التالیة التي جرت في موسكو سنة ١٩٦٨ ، لتعود من
جديد وبشكل نھائي فيدورة میونخ في ألمانیا عام ١٩٧٢ . ولعبة الجودو رياضة يمارسھا
الرجال والنساء بشكل واسع، عدد لاعبیھا يناھز العشرة ملايین لاعب، ويحملون أربعمائة
ألف حزام أسود .
طريقة اللعب:
تعتمد لعبة الجودو على التماسك والتلاحم بین فردين متنافسین والھدف ھو إخلال توازن
الخصم عن طريق الحركات الفنیة ثم طرحه على الأرض .
تحتسب النقاط على أثر المسك والإلقاء على الأرضأما فيحال استخدامھا كوسیلة
للدفاع عن النفسفإن اللاعب يلجأ إلى الضغط على الخصم للإخلال بتوازنه وطرحه أرضا .
تدرج الرتب والمراتب :
يعتبر الدكتور (كانو) أول من وضع نظاما للترقي في ھذه اللعبة عن طريق الأحزمة والرتب
الممنوحة للاعب حسب المھارة التي يمتلكھا، والمدة الزمنیة التي مارسخلالھا ھذه
الرياضة .
فاللاعب يترقى في الأحزمة بعد كل سنتین على الأقل في البداية ويتدرج حسب صعوبة
الرتب وطبقا لقانون معھد (الكودوكان) الیاباني .
وتقسم الأحزمة بالنسبة للممارسین إلى قسمین :
القسم الأول : (كیو) ويضم ست رتب ھي :
1روكي كیو الأبیضالدرجة السادسة . .
2كوكیو الأبیضالدرجة الخامسة . .
3يون كیو الأخضر الدرجة الرابعة . .
4سان كیو البني الدرجة الثالثة . .
5ني كیو البني الدرجة الثانیة . .
6إيك كیو البني الدرجة الأولى . .
– القسم الثاني (حزام أسود) ويقسم إلى عشرة أقسام متدرجة كما يلي : ١ – شادون. ٢
ني دان. ٣ – سان دان. ٤ – يودان. ٥ – غودان. ٦ – روكيدان. ٧ – شیشيدان. ٨ – كاشي
دان. ٩ – كودان . ١٠ – جودان .
المباريات : تقام مباريات الجودو حسب الأوزان كما في المصارعة وتقسم إلى فئات وھي :
1وزن الخفیف : للاعبین الذين لا تزيد أوزانھم عن ٦٤ كلغ . .
2وزن نصف المتوسط : للاعبین الذين لا تزيد أوزانھم عن ٧٠ كلغ . .
3وزن متوسط : للاعبین الذين لا تزيد أوزانھم عن 80 كلغ . .
4وزن نصف ثقیل : للاعبین الذين لا تزيد أوزانھم عن ٩٣ كلغ . .
5وزن ثقیل : للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٩٣ كلغ . .
6الوزن المفتوح : ولا يتقید بأي وزن ولجمیع الفئات . .
مدة المباراة :
تقام مباريات الجودو في الأدوار التمھیدية على حلبة مربعة الشكل طول ضلعھا عشرة
أمتار، مغطاة بقطع من التتامي. ومدة المباريات في ھذا الدور ست دقائق أما المدة في
الدور النصف النھائي فمدته ثماني دقائق وفي الدور النھائي تصبح مدة المباراة عشر
دقائق .
لباس اللاعب :
يجب على اللاعب أن يرتدي بدله الجودو أثناء التدريب أو المباراة وتسمى ( جودوجي) أو
كیمونو وھي مؤلفة من سترة طويلة تكفي لتغطیة الوركین ويجب أن تكون فضفاضة
وطويلة الأكمام .
والبنطلون ويجب أن يكون طويلا يغطي القسم الأكبر من الساقین.


الجمباز فن من الفنون الرياضیة الخالدة، التي مارسھا الإنسان في مسار ارتقائه الطويل
بأسالیب متعددة، وطرائق متنوعة .
وتشیر الأدلة التاريخیة والقرائن الأثرية إلى مصر القديمة كأول مدينة عرفت الجمباز،
ومارسته كرياضة، وما النقوش الموجودة على جدران المقابر الفرعونیة القديمة إلا دلیل
ساطع على ذلك. أما الصینیون، وإن تكن مزاولتھم لھذه الرياضه قد تأخرت عن المصريین
عدة قرون، إلا أنھم قاموا بتطوير بعض الأنشطة التي تشبه الجمباز، وخاصة تلك التي تتصل
بالشكل العلاجي الطبي واستخدموھا لھذا الغرض .
وعندما انتقل ھذا الفن إلى بلاد الإغريق، انتقل نقلة جديدة في طريق النمو والتطور فأعطاه
الإغريق اھتماما كبیرا ومنحوه الاسم الذي يحمله حتى الآن (جمناستیك) وشغف به
الأسبرطیون، وأخضعوا شبابھم، وحتى بناتھم لتدريباته، وكانت حركاته الشائعة حینئذ
تشتمل على بعض حركات الأكروبات والرقص وتسلق الحبال والتوازن .
وعندما جاء عصر الرومان، قلد الرومانیون برامج التدريب الإغريقیة التي أجروا علیھا بعض
التعديلات لتتفق وتتلاءم وأھدافھم العسكرية، واھتموا بشكل خاص، بجھاز يشبه جھاز
الحصان الموجود حالیا ضمن أجھزة الجمباز .
ولما سكنت رياح الحضارة الإغريقیة والرومانیة، ھبطت رياضه الجمباز كغیرھا من النشاطات
الرياضیة إلى مستوى متدن، وظلت في ركود تام حتى عصر النھضة الأوروبیة .
وعندما بدأ فجر عصر النھضة الأوروبیة بالبزوغ، آذن بعصر جديد وحديث للجمباز، فتأصلت
أصوله، وانتظمت حركاته، فأصبحت اكثر فنا عما كانت علیه في العصور الغابرة .
١٧٩٠ ) صاحب فضل كبیر على لعبة الجمباز، التي - ويعتبر (يوھان باسیدو) الألماني ( ١٧٢٣
) ١٧٩٣ - أدخل تدريباتھا ضمن برامج مدرسته سنة ١٧٧٦ ثم تلاه (جونسموتس) ( ١٧٥٩
والذي يلقب بجد الجمباز، فعمل على إدخال ھذه الرياضة إلى المدارس البروسیة، كما كتب
عدة مقالات عن رياضة الجمباز للشباب .
١٨٥٢ ) فیعتر الأب الحقیقي لھذه الرياضه، فقد أسس حركة الجمباز - أما فردريك يان ( ١٧٧٨
الحرة، والتي كانت تحمل في طیاتھا فكرة ربط التدريب على حركات الجمباز بالأعمال
الوطنیة، كما قام باحتراع عدة أجھزة مثل العقلة والمتوازي وأجھزة التسلق، وكان يسمي
ھذه الرياضة باسمھا الیوناني القديم) جمناستیك) وھي الفكرة الأساسیة التينشأ منھا
جمباز الأجھزة. عن طريق اكتشاف الحركات والتمرينات والأجھزة شككت الحكومة البروسیة
في نیات (يان) ودوافع فلسفته، وبعد أن وضعت الحرب البروسیة أوزارھا، ألقي القبض
على (يان) بتھمة التخطیط للإطاحة بالحكومة على أثر ذلك، قام أعضاء حركة الجمباز الحرة
بالتدريب داخل أماكن مقفلة خوفا من الحكومة التي حرمت تدريبات الجمباز. ومن ھنا، جاءت
فكرة التدريب في صالات مقفلة .
وكانت تمرينات الجمباز في أيام (يان) تعمل على تنمیة القوة والمھارة والترويح بالإضافة
إلى خدمتھا، كوسیلة لتربیة الشباب الألماني تربیة وطنیة للدفاع ضد أطماع نابلیون، كما
كان (يان) يھدف إلى خلق روح جديدة في الشعب الألماني لمقاومة الأسیاد والإقطاعیین .
وعندما أفرج عن (يان) رحل مع تلامیذه إلى مناطق الغابات والحقول، ثم عاد إلى برلین عام
١٨١١ ، وكون مع تلامیذه أول ساحة للجمباز في برلین (ھازن ھايد) وأعلن شعار فن الجمباز
للمجتمع، وخلال فترة سنتین، انضمت مجموعات كبیرة من الذين شغفوا برياضة الجمباز إلى
(يان) وتلامیذه، وعمل ھؤلاء على تأسیس الجمباز كعلم يقوم على البحث، فطوروا حركاته
على الأجھزة الرئیسیة في تلك الفترة، وھي العقلة والمتوازي والحصان. بالإضافة إلى ذلك
قام (فريزن – تسنكر – بیشون (بإنشاء مدرسة لجھاز الحصان .
وظلت الحكومة البروسیة تنظر بعین الشك والارتیاب إلى (يان) وحركة الجمباز الحرة،
وتتحین الفرص للانقضاض علیه، وسنحت الفرصة عندما اغتیل أحد الأشخاص، فاعتقلت
السلطة (يان) ومجموعته، وأمرت بإغلاق ساحات الجمباز ومنعت مزاولته .
ولكن ھذا الأمر لم يخمد جذوة التقالید التي غرسھا (يان) في نفوس الألمان، فاستمرت
. ھذه الرياضه تنمو وتتطور، فأنشئ الاتحاد الألماني للجمباز عام ١٨٦٨
ولم تكن رياضه الجمباز حكرا على (يان) وتلامیذه في بروسیا، فقد كانت ھذه اللعبة نشطه
.(١٨٥٨ - في السويد، وخاصة في مدارسھا وذلك على يد المربي(أدولف شییس) ( ١٨١٠
وأوضح (بیر لنج) السويدي القیمة العلاجیة للجمباز وبسط تمريناته، حتى يتمكن الناسمن
استخدامھا وممارستھا، واخترع بعض الأدوات المعروفة حالیا مثل المقعد السويدي،
١٨٤٧ ) أول مدرسة لإعداد - والصندوق المقسم. وبعد ذلك أنشأ) فرانتسناختجال) ( ١٧٧٧
مدربي الجمباز في كوبنھاجن .
وعن طريق الألمان، دخلت اللعبة إلى الولايات المتحدة الأمیركیة، من خلال الأفراد وأعضاء
حركة الجمباز الحرة الذين فروا إلى أمیركا الشمالیة بعد ثورة ١٨٤٨ في ألمانیا، وكونوا ما
يسمى بالاتحاد الاشتراكي للجمباز في الولايات المتحدة الأمیركیة، ومن خلالھم تم إقامة
. كلیة (نورمل) للجمباز الأمیركي في انديانا بولیسسنة ١٨٦٥
ويعتبر الدكتور (دودلي سارجنت) الذي أصبح مدرسا للجمباز في كلیة) بودويت) ثم في
كلیة (يال) ثم في (ھارفرد) من أوائل الرواد الذين عملوا على نشر ھذه الرياضة في
الولايات المتحدة فضلا عن قیامه باختراع بعض الأجھزة الرياضیة للجمباز .
أما الاتحاد السوفیتي، فلم تعرف رياضة الجمباز الانتشار فیه حتى ١٤ أيار سنة ١٨٨٣ حیث
تكونت أول منظمة للجمباز في موسكو، وأطلق علیھا اسم الھیئة الروسیة للجمباز، ولكن
المستوى الفني لھذه الرياضة استمر متدينا حتى قیام الثورة الروسیة، ثم تصاعد عدد
الممارسین لھذه الرياضة، وأصبحت لعبة الجمباز رياضة شعبیة .
تألف الاتحاد الدولي لھذه الرياضه عام ١٨٩١ ، وصنفت في المنھاج الأولمبي منذ بداية
الألعاب الأولمبیة سنة ١٨٩٦ للرجال، أما جمباز النساء فلم يدخل ھذه الألعاب إلا عام ١٩٢٨
في دورة أمستردام الأولمبیة .
يختص (الجمباز) كرياضة بمفھوم خاص، حیث ينصب تركیز الرياضي على التوافق والمھارة
والقوة والرشاقة. والجمباز لعبة فردية، تتطلب من اللاعب التغلب على مخاوفه في تعلم
الحركة، وأدائھا ثم إجادتھا. وتمارس ھذه اللعبة بواسطة عدة أجھزة مختلفة منھا خمسة
للرجال وثلاثة للسیدات، إضافة للحركات الأرضیة التي يؤديھا الرجال والنساء دون استعمال
أية أداة .
يمارس الرجال رياضة الجمباز على الأرض وبواسطة أجھزة على النحو التالي :
1التمرينات الحرة على الأرض : يقوم فیھا اللاعب بأداء حركات وتمرينات تستمر بین ٦٠ .
ثانیة و ٩٠ ثانیة على بساط مربع الشكل طول ضلعه اثنا عشر متر. ومغطى ببساط مصنوع
من الإسفنج الفلیني سماكته ٥٤ ملم تقريبا .
2المتوازي : وھو جھاز من عارضتین متوازيتین مصنوعتین من الخشب المتین. طول عارضة .
المتوازي بین ثلاثة أمتار وثلاثة أمتار ونصف المتر، والمسافة بین العارضة الأولى والثانیة بین
٤٠ سنتم و ٤٦ سنتم وترتفع العارضتان عن الأرض مسافة تتراوح بین ١،٥٠ م و ١،٧٥ م .
3جھاز العقلة : يتألف ھذا الجھاز من عارضة من الصلب المصقول قطرھا ٢٨،٣ ملم، .
وارتفاعھا عن الأرض ٢،٤٠ م وطولھا ٢،٤٠ م مثبتة على قائمین متینین .
4جھاز الحلق : ويتألف من عارضة، حلقتین، وحبلین. ارتفاع الحلق عن الأرض ٥،٥٠ م، .
وتصنع الحلقتان من الخشب المصقول، سمك قبضتھا ٢٨ ملم، وقطرھا الداخلي ١٨ سنتم،
أما المسافة من الأرض إلى الحلقتین فتتراوح بین ٢،٤٠ م و ٢،٥٠ م وتلغ المسافة بین
حبلي الحلقتین ٥٠ سنتم .
5حصان الوثب : وھو جھاز مصنوع من الخشب ومغطى بالجلد طوله ١،٦٠ م وارتفاعه عن .
الأرض ١،٣٥ م وحتى ١،٤٠ م. ويوضع بالعرض .
6حصان الحلق : يتألف ھذا الجھاز من عارضة وحلقتین. طوله ١،٨٠ م ويرتفع عن الأرض .
١،٢٠ م وعرضه من الجھة العلوية ٣٥ سنتم. يغطى الجھاز بالجلد ويوضع ف منتصفه حلقتان
ارتفاع الواحدة منھما ١٢ سنتم والمسافة بین الحلقة والأخرى ٤٢ سنتم وتصنعان من
الخشب المصقول .
أما السیدات فیمارسن ھذه الرياضة بشكل تمرينات حرة على الأرض وبواسطة ثلاثة أجھزة.
وھذه التمرينات ھي :
1التمرينات الحرة على الأرض : ولھا نفس قواعد التمرينات التي للرجال . .
2متوازيان مختلفا الارتفاع : وھذا الجھاز عبارة عن عارضتین من الخشب موضوعتین على .
ارتفاعین مختلفین، ارتفاع العارضة الأولى يتراوح بین ٢،٣٠ م و ٢،٤٠ م وارتفاع العارضة
السفلي 1,50 م .
3حصان الوثب : جھاز مصنوع من الخشب، ومغطى بالجلد، ارتفاعه عن الأرض ١١٠ سنتم .
ويوضع بالعرض .
4عارضة التوازن : تصنع من الخشب المصقول، وطولھا ٥ أمتار وعرضھا ١٠ سنتم وارتفاعھا .
عن الأرض ١،٢٠ م .
تؤدي جمیع حركات الجمباز سواء أكانت على الأرض أو بواسطة الأجھزة بطريقتین :
1الحركات الإجبارية :وھذه الحركات والتمرينات تحدد من جانب اللجنة الدولیة التي تشرف .
على المسابقة، ويمكن أداؤھا بشكل فردي أو جماعي، بواسطة فريق، وتوضع العلامات
من علامة إلى عشر علامات، من قبل أربعة حكام .
2الحركات الحرة : وھي حركات تؤدي على نحو غیر مقرر وبدرجة صعوبة عالیة أما على .
الأرضوأما على الأجھزة .
وفي المباريات الدولیة الكبرى ثلاث بطولات ھي :
1البطولة العامة للفرق - ٢ – البطولة العامة للأفراد - ٣ – البطولة العامة لكل جھاز على –
حدة.


الملاكمة لعبة رياضیة قديمة، عرفھا الإغريق، ومارسوھا في ألعابھم الأولمبیة ابتداء من
الدورة الثالثة والعشرين سنة ٦٩٨ قبل المیلاد .
مارسھا الملاكمون بقبضة عادية في البداية، ثم ارتدوا القفازات لاحقا، وفي بعضالأحیان،
كانوا يضیفون المسامیر الحديدية للقفازات مما حول ھذه اللعبة إلى رياضة عنیفة قد تؤدي
إلى الموت .
أما تاريخھا الحديث فیعود إلى بداية القرن الثامن عشر، عندما طور الإنكلیز ھذه اللعبة
وأعطوھا وجھھا الجديد والحديث، ويعتبر (توم فیكز) ١٧١٩ أول بطل في تاريخھا أما واضع
. قوانینھا الأولى فھو ( جاك براوتن ) ١٧٣٠
وما زالت ھذه اللعبة تنمو وتتطور وتنتشر، فاخترعت لھا القفازات الحالیة، ومن تأسس
الاتحاد الإنكلیزي لھذه الرياضة سنة ١٨٨٤ والاتحاد الأمیركي سنة ١٨٨٨ ، وفيسنة 1891
أقر الماركیز (لونیز باري) القانون الحالي للعبة والذي استمر متبعا فيالمنافسات
والمباريات في لعبة الملاكمة مع بعض التعديلات .
وتعتبر بداية القرن العشرين، بداية انتشار ھذه اللعبة أوروبیا حیث صنفت في برنامج الألعاب
الأولمبیة في الدورة الثالثة سنة ١٩٠٤ والتي أقیمت في سانت لويس، في الولايات
المتحدة الأمیركیة وأقیمت بطولتھا الأوروبیة الأولى عام ١٩١١ ، وفاز بالبطولة جورج كاربانییه
البطل شعبیة في أوروبا .
تأسس الاتحاد الدولي للھواة سنة ١٩٢٣ ، أما المحترفون فلھم اتحادھم الخاص .
ولھذه الرياضه الیوم شعبیة كثیرة يمارسھا الھواة والمحترفون من الرجال وھي منتشرة
كرياضة شعبیة في الولايات المتحدة الأمیركیة، وتعتبر مباريات التنافس على ألقاب
البطولات في الأوزان المختلفة أحدث رياضة ھامة .
فئات الملاكمین : يتوزع الملاكمون إلى فئات حسب أوزانھم كما يلي :
للملاكمین الذين لا تزيد أوزانھم عن ٤٨ كلغ . Mimouche 1 خفیف الذبابة .
للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٤٨ كلغ ولا تتجاوز ٥١ كلغ . Mouche 2الذبابة .
للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٥١ كلغ ولا تتجاوز ٥٤ كلغ . Coq 3الديك .
للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٥٤ كلغ ولا تتجاوز ٥٧ كلغ . Plume 4الريشة .
للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٥٧ كلغ ولا تتجاوز ٦٠ كلغ . Leger 5خفیف .
63 2/ للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٦٠ كلغ ولا تتجاوز 1 Miwelter 6خفیف الوسط .
كلغ .
١ كلغ ولا تتجاوز ٦٧ كلغ . / للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٢ ٦٣ Welter 7وسط .
للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٦٧ كلغ ولا تتجاوز ٧١ كلغ . Mi moyen 8خفیف متوسط .
للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٧١ كلغ ولا تتجاوز ٧٥ كلغ . Moyen 9متوسط .
للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٧٥ كلغ ولا تتجاوز ٨١ كلغ . Mi lourd 10 خفیف الثقیل .
للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٨١ كلغ ولا تتجاوز ٩١ كلغ . Lourd 11 الثقیل .
للملاكمین الذين تزيد أوزانھم عن ٩١ كلغ فما فوق . Super Lourd 12 فوق الثقیل .
المباريات :
تنظم مباريات المحترفین وتتألف المباراة من عدة جولات يتراوح عددھا بین ست وجولات
وخمس عشرة جولة، مدة كل واحدة منھا ثلاث دقائق فترة الراحة بین الجولة والأخرى مدتھا
دقیقة واحدة. أما للھواة فتتألف المباراة من ثلاث جولات مدة الواحدة منھا ثلاث دقائق وفترة
الراحة بین الجولة والأخرى مدتھا دقیقة واحدة .
ھیئة التحكیم : تتألف ھیئة التحكیم من حكم واحد وخمسة قضاة .
1يحكم المباراة في البطولات الدولیة حكم يؤدي عمله داخل الحلقة . .
2يسجل نقاط كل مباراة خمسة قضاة يجلسون بعیدا عن الجمھور وبجوار الحلقة . .
الأحكام : الفوز بالنقاط، الفوز بالانسحاب، الفوز بوقف المباراة، الفوز لإصابة الملاكم، الفوز
بالشطب، الفوز بالضربة القاضیة .
الفوز بالنقاط : يعلن الفوز بالنقاط في نھاية المباراة للملاكم الذي حصل على أغلبیة أصوات
القضاة .
الفوز بالانسحاب : إذا انسحب ملاكم من تلقاء نفسه، بسبب إصابة أو لأي سبب آخر، يعلن
فوز اللاعب الآخر .
الفوز بوقف المباراة : يأمر الحكم بوقف المباراة، إذا كان مستوى أحد اللاعبین ضعیف
بالنسبة لخصمه ويعلن الفوز للخصم القوي .
الفوز لإصابة الملاكم : إذا تراءى للحكم أن أحد اللاعبین لا تسمح له بمتابعة المباراة بسبب
إصابة ما، فتتوقف المباراة ويعلن فوز الخصم .
الفوز بالشطب : إذا شطب ملاكم، يعلن فوز خصمه .
الفوز بالضربة القاضیة : إذا وقع ملاكم، ولم يتمكن من الوقوف لمتابعة المباراة لمدة عشر
ثوان، الضربة التي تصیب الخصم مباشرة بالجزء الأمامي من القفاز المقفول من إحدى
الیدين على الجزء الأمامي أو الجانبي من رأسأو جسم الخصم، بشرط أن تقع الضربة فوق
الحزام. وتنال الضربات الأرجوحیة نقاطا إذا ضربت بالطريقة السابقة .
الأخطاء في مباريات الملاكمة : قد يرتكب الملاكم أخطاء عفوية أو معتمدة أثناء المباريات
منھا :
-الضرب أو المسك تحت الحزام .
-الدوس على قدم الخصم .
-الضرب بالقدم أو الركبة .
-الضرب بالقفاز المفتوح أو الجزء الداخلي منه أو بالمعصم، أو بجانب الید، أو بظھر القفاز .
الحلقة : الحلقة في جمیع المباريات مربعة الشكل، لا يقل طول ضلعھا عن ٤٩٠ سم ( ١٦
قدما) ولا يزيد عن ٦١٠ سنتم ( ٢٠ قدما) وذلك القیاسمن داخل الحبال .
تركب أرضیة الحلقة بطريقة تكفل سلامة اللاعبین، ويجب أن تكون مستوية، وخالیة من
جمیع العوائق البارزة، ويثبت قائم (عمود) في كل ركن من أركانھا الأربعة، ويغطى جیدا
بمخدات، أما أرضیة الحلقة، فتغطى بلباد أو مطاط إسفنجي، سماكتھا لا تقل عن ١،٥ سنتم
(نصف بوصة)، ويشد فوق اللباد بساط من قماش قلوع المراكب .
تسور الحلقة بثلاثة حبال، لا يقل قطر كل منھا عن ٣ سم ( ١،١٨ بوصة) ولا يزيد عن ٥ سنتم
١،٩٦ بوصة) وتشد جیدا إلى قوائم الأركان على الارتفاعات التالیة عن أرضالحلقة بالتتابع )
٤٠ سنتم) ( ٨٠ سنتم) ( ١٣٠ سنتم) وتكسى الحبال بقماش ناعم أملس . ) :
مواصفات القفازات : يجب أن يكون وزن كل فردة من القفاز ٢٢٧ غ ( ٨ أوقیات إنكلیزية) بحیث
لا يزيد وزن الجلد عن ١١٣،٥ غ ولا يقل وزن الحشو عن ١١٣،٥ غ، ويجب أن يعقد الرباط على
ظھر المعصم الخارجي للقفاز .
الأربطة : يجوز أن تلف كل يد برباط جراحي أملس لا يزيد طوله عن مترين ونصف المتر، ولا
يزيد عرضه عن ٥ سنتم .
الملابس: ينتعل الملاكمون أثناء المباريات أحذية طويلة الساق أو قصیرة الساق نعالھا
خالیة من المسامیر .
ويرتدون سرا ويلات قصیرة تصل إلى منتصف الفخذ على الأقل، وقمصانا تغطى الصدر
والظھر .
ويجوز للملاكمین استعمال فك من المطاط لحفظ الأسنان.

LUTTE المصارعة
المصارعة فن من فنون الدفاع عن النفسعرفھا الإنسان فيغابر الأزمنة على شكل
حركات عفوية وبدائیة، ثم تطورت وارتقت لتصبح فنا يعتمد على القوة والمھارة، مارسھا
الأقدمون بشكل منافسات بین العائلات والأفراد والسكان المحلیین .ومارستھا شعوب
الحضارات القديمة وجعلتھا في أساسبرنامج التدريبات العسكرية .
احتضنت مصر الفرعونیة ھذه الرياضة، وأولتھا كثیرا من الاھتمام، تدل على ذلك الآثار
الفرعونیة الموجودة في مقابر بني حسن، والتي تمثل رسومھا مائتین وعشرين حركة
مصارعة، تشابه حركات المصارعة الحرة الحالیة. ثم انتقلت ھذه اللعبة عن طريق المصريین
إلى بلاد الإغريق .
ولم تكن المصارعة حكرا على الفراعنة في تلك الحقبة التاريخیة، وإنما شاركھم في
ممارستھا الآشوريون، وكذلك الصینیون الذين كانوا يقیمون يوما خاصا لعروضھا خلال
الاحتفالات الدينیة المتعددة المناسبات .
وعرفھا أيضا الیابانیون وأقاموا لھا أول بطولة عام ٢٥ ق.م. وكانت مصارعة (السومو) أشھر
الأنواع التي مارسوھا وكان مصارعوھا عمالقة تتراوح أوزانھم بین ٣٠٠ رطل و ٤٠٠ رطل
إنكلیزي، والمباريات تتم عادة بحضور الإمبراطور. ومن المؤكد أن الھنود الحمر عرفوا ھذه
الرياضة أيضا قبل وصول كريستوف كولومبسإلى الشواطئ الأمیركیة بزمن طويل .
أما المصارعة التينعرفھا الیوم فتعود في أصولھا إلى الشعوب الإغريقي من الناحیة
البدنیة، وذلك بإقامة المباريات الرياضیة كوسیلة لتنمیة القوة والبناء المتماثل والمتناسق
لأجزاء الجسم، ولمساعدة الجنود على اكتساب اللیاقة البدنیة. باعتبار جسم المصارع من
النماذج الجیدة التي تتوافر فیھا مقومات جمال الجسم الرياضي، ولا يفوقه فيذلك غیر
جسم رامي القرصفصنفت المصارعة مع الجري والوثب كأنواع رياضیة لا تتطلب استخدام
أداة، واعتبرت فنا متحضرا يمكن بواسطته قھر الجھل والقوة الغاشمة، فمجدھا شعراؤھم
وكتابھم، ونقشوا حركاتھا وأوضاع مصارعیھا على نقودھم وأوانیھم الخزفیة، وخلد شاعرھم
(بیندار) أسطورة تقول أن إلھة أثینا علمت (تیزيوس) المصارعة، فلقبه الإغريق بأبي
المصارعة العلمیة .
وكثیرة ھيالأساطیر الیونانیة التي تتحدث عن المصارعة، كالمعركة التي حدثت بین
(زيوسوكرونوز) ووصفھا الشعراء، حیث أعلنوا من فوق قمة جبل أولمبیا ٧٧٦ ق.م. أن
أقوى آلھة الیونان يصارع من أجل الاستیلاء على الأرض، ثم أقاموا الاحتفالات الدينیة
والرياضیة في وادي ذلك الجبل تخلیدا لذكرى انتصار (زيوس) فكانت الأسطورة الأساس
الذي بسببه، أقیمت المباريات الأولمبیة القديمة .
ولقد عرف الإغريق نوعین من المصارعة :
-مصارعة يكون المتصارعون في بدايتھا واقفین
-مصارعة يكون المتصارعون في بدايتھا جالسین .
ثم غزا الرومان بلاد الإغريق بعد ذلك، وأشرفوا على الألعاب الأولمبیة، فتحولت المصارعة
في عھدھم إلى رياضة ممیتة، تؤدي بغرضالترفیه عن الجمھور، واستخدموا فیھا الأسلحة
كالرمح والسیف، وسموا المصارع (جلادياتور .(
وبما أن الإغريق أعرق حضارة وأكثر ثقافة من الرومان فقد استخدمھم الرومان كعبید في
بلادھم، لتعلیم الشباب الروماني المصارعة وفنونھا، ونتیجة لھذا التمازج الحضاري
والثقافي، وجدت المصارعة المعروفة (بالغريكو – رومان) حیث اندمجت طرق المسك
الرومانیة مع الطرق الإغريقیة القديمة، وما زالت المصارعة تسمى بھذا حتى فيأيامنا
ھذه .
لم تنطفئ جذوة الولع بالمصارعة، واستمرت ھذه اللعبة بالتطور والانتشار فانتقلت إلى
بريطانیا في العصور الوسطى، وازدھرت كلعبة رياضیة شعبیة وفي مجال التدريب
العسكري، وأقیمت المھرجانات الرياضیة والمباريات المتعددة في لعبة المصارعة التي
أعجبت شكسبیر وشوسر، اللذين نظما أشعارا وصفا فیھا المصارعة والمھارة والقوة التي
يتمتع بھا المصارعون .
أما ألمانیا فقد انتقلت إلیھا ھذه الرياضة وكانت أول عروضھا فیھا سنة ١٨٨٠ ومن ثم أنشئ
اتحادھا الألماني سنة ١٨٩١ في بلدة ديوزبورغ، ويعتبر فلادنتروين وباسیدو الألمانیان
1723 )من الرواد الأوائل للمصارعة الحديثة . – 1790 )
وصنفت المصارعة من الألعاب الرياضیة الأساسیة في أولمبیاد أثینا الأول عام ١٨٩٦ وخاصة
المصارعة (الغريكو – رومان) أما المصارعة الحرة فقد تأخر دخولھا في برنامج الألعاب
الأولمبیة حتى الدورة الثالثة سنة ١٩٠٤ في سانت لويسفي الولايات المتحدة الأمیركیة .
وكان الخلط كبیرا بین المصارعة (الغريكو- رومان) والمصارعة الحرة، مما دفع السويديین
لعدم الاعتراف بالمصارعة الحرة، فأبعدت عن دورة سنة ١٩١٢ ، واقتصرت الدورة على لعبة
)الغريكو – رومان .(
استمرت قواعد وطرق اللعب بین ھذين النوعین من المصارعة متداخلة حتى عام ١٩٢١
فتشكل الاتحاد الدولي للمصارعة، وقام بفصل النوعین عن بعضھما، ووضع قواعد موحدة
لكل من الطريقتین وقانونا خاصا لكل منھما، فرفع ذلك العمل مستوى اللعب، وظھر الفرق
واضحا في الدورة الأولمبیة الثامنة التي أقیمت في باريسعام ١٩٢٤ إذ تمیزت ھذه الدورة
بمستوى رفیع من المصارعة .
وتعتبر دول الاتحاد السوفیتيورومانیا والمجر والسويد وفنلندا وبلغاريا وتركیا وإيران والیابان
وألمانیا والولايات المتحدة الأمیركیة من أھم الدول في ھذه اللعبة وھيالتياستحوذت
على المیدالیات الذھبیة في الدورات الأولمبیة، وبطولات العالم المختلفة.
قوانین اللعبة : يتوزع المصارعون إلى فئات حسب أوزانھم كالآتي :
الوزن الأول : للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٤٥ كلغ ولا تتجاوز ٤٨ كلغ .
الوزن الثاني : للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٤٨ كلغ ولا تتجاوز ٥٢ كلغ .
الوزن الثالث : للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٥٢ كلغ ولا تتجاوز ٥٧ كلغ .
الوزن الرابع : للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٥٧ كلغ ولا تتجاوز ٦٢ كلغ .
الوزن الخامس: للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٦٢ كلغ ولا تتجاوز ٦٨ كلغ .
الوزن السادس: للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٦٨ كلغ ولا تتجاوز ٧٤ كلغ .
الوزن السابع : للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٧٤ كلغ ولا تتجاوز ٨٢ كلغ .
الوزن الثامن : للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٨٢ كلغ ولا تتجاوز ٩٠ كلغ .
الوزن التاسع : للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ٩٠ كلغ ولا تتجاوز ١٠٠ كلغ .
الوزن العاشر : للاعبین الذين تزيد أوزانھم عن ١٠٠ كلغ ولا تتجاوز ١٣٠ كلغ .
طريقة اللعب : تخضع المصارعة لقواعد تحدد كیفیة اللعب والفوز بالمباراة. وذلك من خلال :
-تثبیت كتفيالخصم على الأرض .
-التغلب علیه بالنقاط .
لعبة المصارعة خاصة بالرجال وتمارسحديثا على نوعین :
1الغريكو – رومان) الیونانیة الرومانیة ويسمح للمصارع فیھا أن يمسك، بالخصم ما بین . (
منطقة الرأسوحتى منطقة الخصر، ويحظر علیه استعمال الأفخاذ في تنفیذ أي حركة .
2المصارعة الحرة : وھي أسرع من الطريقة الأولى، ويسمح فیھا للاعب الإمساك بالخصم .
في جمیع أجزاء الجسم، وفي تنفیذ أي حركة واستعمال الأفخاذ .
مدة المباراة : جولتان للكبار، كل جولة مدتھا ثلاث دقائق بینھما دقیقة واحدة للاستراحة .
جولتان للفتیان والناشئین والطلاب، كل جولة مدتھا دقیقتان بینھما دقیقة واحدة للاستراحة .
يجب أن تتم عملیة وزن اللاعب قبل المباراة بساعتین لتحديد الفئة التي يصنف بھا .
كیفیة الحصول على النقاط : عندما ينفذ اللاعب مسكه صحیحة أو عندما يتخلصاللاعب من
مسكه خصمه أثناء اللعب أرضا ويعتلي فوقه ينال نقطة. في حال ھروب اللاعب من
المسكه خارج البساط. وعند تنفیذ مسكه غیر قانونیة ينال خصمه نقطة .
لكل مسكه في المصارعة نقاط عددھا من نقطة واحدة إلى أربع نقاط تعطى للاعب عند كل
مسكه أو حركة فنیة ناجحة يقوم بھا .
وعندما يتساوى اللاعبان فيالنقاط عند انتھاء وقت المباراة يأمر الحكم بتمديد الوقت حتى
يتمكن أحد اللاعبین ، ويسجل أول نقطة فنیة .
ھیئة التحكیم : تتألف ھیئة التحكیم من رئیسالبساط وحكم وثلاثة قضاة .
البساط : البساط بشكل دائري قطره تسعة أمتار، ومحاط بحاشیة بنفسالسماكة عرضھا
بین ١،٢٠ م و ١،٥٠ م، أما ساحة المصارعة الأساسیة فقطرھا سبعة أمتار .
والدائرة الحمراء منطقة السلبیة عرضھا متر واحد .
مركز بدء اللعب وسط مساحة البساط بقطر متر واحد. ويمكن استعمال بساط قطره ١٠
أمتار بشرط مراعاة قیاسات (الزون) والحاشیة .
الملابس : يجب أن يرتدي المتصارعون " مايوه " من قطعة واحدة وأن يغطى الجسم ابتداء
من منتصف الفخذين، ولا تزيد فتحته حول الرقبة والساعدين عن باطني الید .
ويجب أن ينتعل المتسابقون أحذية رياضیة مخصصة من الجلد، تطوق الكاحل.

NATATION السباحة
قبل السباحة كان العوم الذي وجد بوجود الحیاة، فقد فطر اللهالكثیر من المخلوقات على
العوم، واستطاع الإنسان العوم منذ وجد على ضفاف الأنھار والبحیرات والبحار، ولقد مارسه
الإنسان ثم مارسالسباحة كضرورة دفاعیة أو ھجومیة في تصديه للأخطار المحدقة به.
وعلیه فالسباحة قديمة قدم التاريخ نفسه، مارسھا الفراعنة القدماء، تدل على ذلك الآثار
الفرعونیة الموجودة في متحف اللوفر في باريس، والتي يمثل بعضھا المصريین القدماء
وھم يسبحون في نھر النیل، وتدل ملحمة الإلیاذة لھومیروسأن الإغريق عرفوا السباحة
واستعملوھا في معاركھم الحربیة، وفي المجتمع الإسبارطي، كانت السباحة مادة إجبارية
يتعلمھا كل طفل وفیھا شاع نعت الرجل الجاھل للرجل الذي لا يعرف القراءة والسباحة، أما
الرومان فكانوا يدربون جیوشھم على اجتیاز الأنھار مع كامل المعدات الحربیة سباحة ولقد
مارست (أكروبین) والدة الإمبراطور الروماني(نیرون) السباحة مدة أربعین سنة لعدة أمیال
يومیا .
أما ملك فرنسا شارلمان فقد بنى حوضا للسباحة يتسنى له ممارسة ھذا النوع من
الرياضة، وتابعه لويسالرابع عشر الذي كان يقیم مباريات السباحة في نھر السین ويشترك
فیھا شخصیا .
وكان ظھور الكتاب الأول عن السباحة عام ١٥٣٨ (الغطاس) دلیلا مھما على زيادة اھتمام
الناسبھذه الرياضة التي استمرت فيالتطور والانتشار، حتى ظھر كتاب) جونفروست)
سنة ١٨١٦ عن سباحة الصدر، وكان المؤلف مدرسا للسباحة فشرح مبادئ سباحة الصدر
بشكل علمي .
أما التطور السريع للسباحة وحركاتھا، فقد بدأ عندما انتقلت السباحة من البحار والأنھار إلى
أحواضالسباحة وتكونت لھا الجمعیات والأندية فظھرت الجمعیة الأھلیة للسباحة فيلندن
عام ١٨٣٧ ، وتحولت إلى أول اتحاد للسباحة خاصبالھواة في إنكلترا عام ١٨٩٦ . أما الاتحاد
الدوليللسباحة، فتأخر ظھوره حتى سنة . 1908
تطور وانتشار السباحة : بدأت سباحة الصدر بالانتشار ابتداء من العام 1840 ، وأقیمت
مسابقتھا الأولى عام ١٨٤٤ التي فاز بمعظم سباقاتھا أحد الھنود الحمر .ثم ظھرت سباحة
. الجنب مع ظھور الذراع خارج الماء عام ١٨٥٥
) Fredrick أما سباحة الزحف على البطن، فإنھا ترتبط ارتباطا وثیقا باسم عائلة (كافیل
الذي حاول عبور المانشمع زمیله الإنكلیزي الكابتن (ويب) ولكنه لم ينجح، فسافر Cafill
إلى أسترالیا، وعمل مدرسا للسباحة فاشترك أحد أبنائه (ريتشارد كافیل) في المسابقات
التيأجريت عام ١٩٠٢ في لندن. وفيعام ١٩٠٣ سافر (كافیل) إلى أمیركا، وعمل مدربا
في سان فرنسیسكو ومنھا انتشرت طريقة سباحة الزحف على البطن وأشھر أبطالھا في
ذلك الزمن) جوني ويسملر) وفيعام ١٩٣٢ برز الیابانیون ھذا النوع من السباحة وبرعوا
فیه ثم انتشرت ھذه الطريقة في كل أنحاء العالم وأخذت بھا معظم الدول ولا زالت إحدى
أھم طرق السباحة وأسرعھا .
في عام ١٩٤٨ ظھرت سباحة الفراشة أو الدولفین، أما سباحة الظھر، فقد تطورت كثیرا منذ
نشأتھا بعد الحرب العالمیة الأولى سنة ١٩١٧ فقد كانت حركاتھا تؤدي مثل حركات سباحة
الصدر، فتطورت وأصبحت ضربات الأيدي مثل ضربات) الكرول) سباحة الزحف على البطن،
مع ضربات الأرجل .
والجدير بالذكر أن السباقات الطويلة في السباحة، سبقت السباقات القصیرة تاريخیا، وأھم
سباق قديم كان سباق المانش، وھذه السباقات تختلف عن السباقات القصیرة لیسفي
المسافة فحسب وإنما بطرق التدريب والتنفیذ، ولھذا النوع من السباحة تنظیماته وقانونه
وطرقه التحكیمیة الخاصة، أما سباقاته فتقام في البحار والأنھار والبحیرات ولھا خط سیر
محدد، وأشھر ھذه السباقات ھي :
1سباق المانش(فرنسا – إنكلترا) مسافته ٣٣ كلم . .
2سباق كابري – نابولي (إيطالیا) مسافته ٣٠ كلم . .
3سباق النیل الدولي(حلوان – القاھرة) مصر مسافته ٥٧ كلم . .
4سباق أو نتاريو (كندا) مسافته ٤٥ كلم . .
أما رياضة السباحة للمسافات القصیرة فتعد إحدى الألعاب الأساسیة التيدخلت المنھاج
الأولمبي في الأولمبیاد الأول المنعقد في أثینا عام ١٨٩٦ ، وأدرجت رياضة السباحة للنساء
. في المنھاج الأولمبي فيدورة ستوكھولم عام ١٩١٢
مواصفات حوضالسباحة الدولي : طوله خمسون مترا وعرضه واحد وعشرون مترا وعمقه
متر واحد وثمانیة أعشار المتر ( ١،٨٠ م .(
عدد الحارات ثمان، وعرضالواحدة متران ونصف المتر، وتترك مسافة نصف متر خارج كل من
الحارتین الأولى والثامنة ويجب وضع حبال لفصل ھذه الفراغات عن الحارات .
حبال الحارات تمتد بطول الحوض، ويتكون كل حبل من علامات متلاصقة بقطر ٠،٠٥ م يجب
أن تدھن العوامات وعلى امتداد مسافة خمسة أمتار من نھايتي المسبح بلون ممیز عن
سائر العوامات .
منصات البداية : ارتفاع المنصة فوق سطح الماء من نصف متر إلى ثلاثة أرباع المتر وطولھا
٥٨ سنتم) وعرضھا 50 ) سنتم) كحد أدنى. ترقم كل منصة من منصات الابتداء من جوانبھا )
الأربعة، أما المسافة التي تفصل المسبح عن مسبح الغطسفیجب أن تكون خمسة أمتار
على الأقل .
ھیئة التحكیم : تتألف ھیئة التحكیم من :
حكم - رئیسالقضاة - رئیسالمیقاتیین - مراقب الدوران لكل حارة قضاة الأداء - آذن بالبدء -
میقاتیون لكل حارة - ثلاثة قضاة خط نھاية لكل حارة .
سباقات السباحة : تعتبر رياضة السباحة رياضة مشتركة للرجال والنساء في المسافات
التالیة :
السباحة الحرة : ومعناھا أن يؤدي المتسابق السباحة بالأسلوب الذي يريد، ما عدا
سباق التتابع المتنوع أو السباق الفردي المتنوع حیث يؤدي بأي أسلوب آخر خلاف سباحة
الفراشة أو السباحة على الصدر أو السباحة على الظھر .
وفي السباحة الحرة أثناء الدوران يستطیع السباح أن يلمسالحائط بأي جزء من جسمه،
ولیسإجباريا أن يلمسه بیده .
المسافات في السباحة الحرة :
١٠٠ متر. تتابع × 100 متر - ٢٠٠ متر - ٤٠٠ متر - ٨٠٠ متر - ١٥٠٠ متر للرجال فقط تتابع ٤
٢٠٠ متر . × للرجال فقط ٤
سباحة الصدر : يجب أن يكون وضع الجسم على الصدر تماما والكتفان في خط واحد
مع سطح الماء، ويجب أن يظھر جزء من الرأسفوق سطح الماء دائما، إلا في البداية وفي
حال الدوران فیسمح للسباح بشدة واحدة بالذراعین ودفعة واحدة بالرجلین عندما يكون
غاطسا بالماء .
عند الدوران وعند نھاية السباق يجب لمسالحائط بكلتي الیدين معا .
المسافات في السباحة على الصدر : ١٠٠ متر - ٢٠٠ متر .
سباحة الظھر : عند إعطاء إشارة البدء وأثناء الدوران يدفع المتسابقون الحائط،
ويسبحون على ظھورھم طوال مدة السباق. ويمنع على المتسابق أن يغیر الوضع الطبیعي
على الظھر قبل أن تلمسرأسه أو يده أو ذراعه نھاية الحوضأثناء الدوران أو انتھاء السباق .
المسافات في سباحة الظھر 100 : متر - ٢٠٠ متر .
سباحة الفراشة (الدولفین : (يجب أن تتحرك كلتا الذراعین معا للأمام فوق سطح
الماء، ثم دفعھا إلى الخلف معا وبشكل متماثل .
يسمح للسباح بعد أداء الابتداء والدوران بدفعة أو أكثر من الأرجل وشدة واحدة بالذراعین
تحت سطح الماء التي يجب أن ترفعه لسطح الماء .
المسافات في سباحة الفراشة (الدولفین 100 : (متر - ٢٠٠ متر .
التتابع المتنوع : بمعنى أن الفريق مؤلف من أربعة لاعبین كل لاعب يقوم بالسباحة
مائة متر ( ١٠٠ م) من السباحات التالیة : ١٠٠ متر سباحة على الظھر ١٠٠ متر على الصدر
١٠٠ متر سباحة الفراشة ١٠٠ متر سباحة حرة .
الفردي المتنوع : أي أن اللاعب يجب أن يقوم بالسباحة حسب مسافة السباق وھي
كما يلي :
200 متر متنوع : ٥٠ متر سباحة الفراشة .
50 متر سباحة على الظھر .
50 متر سباحة على الصدر .
50 متر سباحة حرة .
400 متر متنوع : ١٠٠ متر سباحة الفراشة .
100 متر سباحة على الظھر .
100 متر سباحة على الصدر .
100 متر سباحة حرة .
البدء في أي سباق يكون بقفزة إلى الماء إلا في حال السباحة على الظھر حیث يبدأ
السباح السباق من الماء، وتكون يداه ممسكتین بمقابضالابتداء.
WATER POLO كرة الماء
كرة الماء لعبة رياضیة جماعیة تجمع بین مھارة السباحة ولعب الكرة وھيلعبة قاسیة أكثر
من كرة القدم بالرغم من شابھتھا لھا مع اختلاف بسیط وھو أنھا تلعب بالید فقط .
وكرة الماء لعبة بريطانیة خاصة بالرجال زاولھا اللاعبون منذ العام ١٨٦٩ وكانت تلعب بالأنھار
والبحار ثم عزلت، وأصبحت تلعب داخل مسبح محدد المقايیسعام ١٨٨٥ . فوضعت القوانین
العامة لھا ونشرت من خلال الاتحاد الدولي للسباحة وصنفت في منھاج الألعاب الأولمبیة
. في الدورة الثانیة التي عقدت في باريسسنة ١٩٠٠
ملعب وحوضكرة الماء : ملعب كرة الماء مستطیل الشكل طوله ثلاثون مترا وعرضه
عشرون مترا وعمقه متران. ويقسم إلى قسمین، ويثبت مرمى فينھاية كل طرف تثبیتا
جیدا ويدھن باللون الأبیض، ويجب أن يكون عرضه ثلاثة أمتار وارتفاعه تسعین سنتم .
كرة اللعب : تلعب المباراة بواسطة كرة غیر قابلة لامتصاصالماء وزنھا يتراوح بین أربعمائة
غرام وخمسمائة غرام ومحیطھا يتراوح بین ٦٨ سنتم، و ٧١ سنتم .
أزياء اللاعبین : يرتدي اللاعبون ثیاب بحر (مايوه (وقبعة على الرأسمرقمة من ٢ إلى ١١
. ورقم قبعة حارسالمرمىرقم ١
ألوان قبعات اللاعبین زرقاء وبیضاء، أما حراسالمرمى فقبعاتھم حمراء اللون .
شروط وأحكام اللعبة : تجرى مباراة كرة الماء بین الفريقین داخل الملعب (الحوض)
المخصصلھا ويتألف الفريق الواحد من سبعة لاعبین وأربعة لاعبین احتیاط. ويسمح أثناء
سیر المباراة للاعب باستعمال يد واحدة فقط في استلام الكرة وتصويبھا وتمريرھا ما عدا
حارسالمرمى فیسمح له باستعمال يديه معا .
أما المباراة فتتألف من أربعة أشواط مدة كل شوط خمسدقائق تلیه استراحة لمدة
دقیقتین. أما في حال التعادل فتعطى استراحة مدتھا خمسدقائق ثم يستأنف اللعب لمدة
ست دقائق مقسمة إلى شوطین تفصل بینھما دقیقة واحدة كاستراحة .
أما المباراة فتبدأ بأخذ كل فريق مكانه على خط المرمى بین اللاعب والآخر مسافة متر
واحد. وعند إشارة الحكم فیرميالكرة فيوسط المسبح. وأما الھدف فیتم احتسابه عندما
تدخل الكرة بكاملھا خط المرمى بین القائمین وتحت العارضة .
الأخطاء التي يقع فیھا اللاعبون :
إذا رمى لاعب مھاجم الكرة إلى ما وراء خط المرمى تحتسب رمیة مرمى ينفذھا الحارس
عن خط المرمى. أما إذا خرج مدافع الكرة وراء خط مرماه فتحتسب رمیة ركنیة (كورنر)
ينفذھا الفريق الآخر من مسافة مترين على جانب الحوضالذي خرجت منه الكرة. ويمكن
تصنیف الأخطاء بشكل عام إلى :
خطأ عادي : مثل إغراق الكرة في الماء، أو مساعدة الزمیل في السباحة، أو الوقوف أو
المشي أو القفز على أرضالملعب المسبح. ويعد من الأخطاء العادية أيضا ضرب الكرة
بالقبضة، ورشالماء فيوجه الخصم أو إغراقه في الماء الخ .... جزاء ھذه الأخطاء رمیة
حرة للفريق الآخر .
خطأ جسیم : يعتبر الخطأ جسیما إذا رفساللاعب خصمه أو ضربه بصورة متعمدة، وجزاء
ھذا النوع من الأخطاء رمیة حرة للفريق المنافسمع طرد اللاعب المخالف لمدة دقیقة
واحدة وقد يحتسب ھدف لصالح الفريق المتضرر. أما إذا حصل ھذا الخطأ في منطقة لا تبعد
عن المرمى اكثر من أربعة أمتار، فیعطى الفريق الآخر ضربة جزاء (بنالتي) تنفذ مباشرة من
مسافة أربعة أمتار .
ھیئة التحكیم : تتألف ھیئة التحكیم على الشكل التالي :
1حكم رئیسيستعمل صفارة وعصا فيطرفیھا علمان : أزرق وأبیض . .
2قاضیان مع كل منھما علم أبیض(رمیة مرمى) وعلم أحمر (رمیة ركنیة) وفي حال .
تسجیل ھدف، يرفع القاضي العلمین معا .
3میقاتيلتسجیل الوقت . .
4مسجل لتسجیل الأھداف. .

السباحة الإيقاعیة
SYNCHRONIZED SWIMMING
السباحة الإيقاعیة من أحدث أنواع السباحة التي دخلت الألعاب الأولمبیة حديثا (لوس
انجلس ١٩٨٤ ) ولھا تسمیات متعددة : البالیة المائیة - السباحة الفنیة - السباحة التشكیلیة .
وھي رقصمع حركات جمباز في الماء وعلى أنغام الموسیقى تمارسھا السیدات .
وكان ظھورھا الأول فيبريطانیا عام ( ١٨٩٢ ) ثم ھولندا وألمانیا، وظھرت بشكل بارز وملفت
. للأنظار في الولايات المتحدة الأمیركیة عام ١٩٤٥
حوضالسباحة : حوضالسباحة الإيقاعیة مستطیل يبلغ طوله عشرين مترا وعرضه اثني
عشر مترا وعمق المیاه ثلاثة أمتار على الأقل، ويجب أن تكون المیاه شفافة لإظھار قاع
الحوض .
ھیئة التحكیم : تتألف ھیئة التحكیم من حكم عام ومجموعة قضاة يتراوح عددھم بین خمسة
وسبعة أعضاء، ومیقاتیین ومسجل ومھندسصوت لتشغیل الموسیقى .
تعطى العلامات من صفر إلى عشر علامات، ويضع كل قاضعلامته على حدة ثم تؤخذ
العلامات من القضاة، ويؤخذ متوسط المجموع .
العروض : مدة العرضلكل فريق يجب أن لا تقل عن أربع دقائق ولا تزيد عن خمسدقائق
منھا عشرون ثانیة على الأكثر فوق الماء .
وتشمل المسابقات : الفردي والزوجيوالرباعي والثماني، وتتألف المسابقة من خمس
مجموعات ھي :
1البالیه : سباحة على الظھر مع ثني الركبة ومد الرجل خارج الماء بشكل زاوية قائمة . .
2الدولفین : سباحة دائرية على الظھر مع تقوسوتلاصق الرجلین ومد المشطین بدون .
ثني الركبتین .
3الدولفین العكسیة : نفسسباحة الدولفین السابقة ولكن بشكل معكوسويكون .
التجديف بالیدين معا باتجاه الرأسلتحقیق الانسیاب الخلفي .
4السالتو : سباحة مع الدوران الأمامي والخلفي . .
5المنوعات : جمیع الحركات المبتكرة. .

PLONGEON الغطس
ھي رياضة فنیة بھلوانیة تتبع الألعاب المائیة مارسھا الإنسان منذ القديم بشكل طبیعي
للتخلصمن خطر داھم أو لإنقاذ غريق على وشك الضیاع والموت ومارسھا في مرحلة
لاحقة لاستعراضقوته البدنیة، وشجاعته وجرأته أمام المشاھدين حیث يتم القفز من
أعاليالصخور والجسور، ثم تطورت ھذه الرياضة بشكل سريع، ووضعت لھا الأصول
والقواعد والأنظمة وحددت القفزات وعددھا، ووضع نظام للارتفاعات الواجب استعمالھا
وصنفت في منھاج الألعاب الأولمبیة في الأولمبیاد الثاني في باريسعام 1900 وھي
ملحقة بالاتحاد الدولي للسباحة الذي يشرف علیھا في جمیع بطولاتھا وأنديتھا .
ورياضة القفز إلى الماء عبارة عن قفزة من ارتفاع معین تؤدي فیھا حركات فنیة تشابه
حركات الجمباز قبل وصول اللاعب إلى الماء .
أما مسابقاتھا فتنقسم إلى نوعین :
يتم القفز عن ارتفاع متر وثلاثة أمتار، Tremplin : 1مسابقة القفز عن السلم المتحرك .
ويتألف السلم من لوحة مرنة يتراوح طولھا بین أربعة أمتار وخمسة أمتار، أما عرضھا فنصف
متر وھي مسابقة يشترك فیھا النساء والرجال، وتتضمن خمسقفزات إجبارية وخمس
أخرى اختیارية .
2مسابقة السلم الثابت : يتم القفز من ارتفاع خمسة أمتار وعشرة أمتار من منصة عرضھا .
متران وطولھا ستة أمتار، وتتضمن المسابقة ست قفزات إجبارية وأربع قفزات إجبارية وأربع
قفزات حرة للسیدات .
ھیئة التحكیم :
تتألف ھیئة التحكیم من حكم عام يعاونه مجموعة من القضاة يتراوح عددھم بین خمسة
وسبعة قضاة يضع كل قاضعلامة من صفر إلى عشر علامات وتوضع العلامة بالاستناد إلى
سلامة تنفیذ الحركة المطلوبة بدءا بالانطلاق على لوحة القفز مرورا بالارتفاع في الھواء
حتى الدخول إلى الماء .
أما إذا نفذ اللاعب قفزة غیر مقررة فیعطى علامتین من عشر علامات ويعتبر فائزا من يسجل
أكبر عدد من النقاط .
أنواع القفزات :
يكون القفز إلى الماء وفقا لثلاثة أشكال من الحركات محددة في القانون وتشمل سبعین
حركة حسب الصعوبة والتدرج، وموزعة على ست مجموعات، يختار اللاعب ما يريد منھا
وھي :
1قفز أمامي (مواجه للماء .( .
2قفز خلفي(مواجه للوحة .( .
3قفز أمامي (مواجه للماء .( .
4قفز أمامي (مواجه للوحة .( .
5قفز مع اللف حول المحور (مواجه للماء .( .
6وقوف على الیدين ثم القفز. .
AVIRON التجديف
رياضة التجديف قديمة جدا مارسھا الإنسان مع نزول أول قارب إلى الماء. وھي رياضة فردية
وجماعیة في نفسالوقت يمارسھا الرجال والنساء وأغراضھا عديدة ومتنوعة وھي لا تحتاج
إلى القوة الجسدية فحسب، بل تحتاج أيضا إلى الدقة فيالعمل والتعاون بین الأفراد .
وتعتبر بريطانیا إحدى أول البلاد التي مارست ھذه الرياضة بشكل سباقات رسمیة، فقد أقام
1715 أول سباق للتجديف في نھر – الممثل والمھرج الإنكلیزي (توماسدوكین) سنة 1716
التايمسوشاھده آلاف المتفرجین ونال الفائز فیه جاھزة قیمة. وما لبثت ھذه الرياضة أن
انتشرت فيالمدارسوالجامعات الإنكلیزية وأقیمت المباريات المتعددة ومنھا سباق التحدي
الشھیر بین جامعتي اكسفورد وكامبردج عام ١٨٢٩ والذي أصبح تقلیدا رياضیا يقام كل سنة
حتىأيامنا ھذه ومن بريطانیا انتشرت رياضة التجديف سريعا وامتدت إلى الولايات المتحدة
الأمیركیة وھولندة وألمانیا وفرنسا والاتحاد السوفیتي وغیرھا من البلدان وما لبث أن تم
إنشاء أول اتحاد دولي لھذه اللعبة عام ١٨٧٢ م وھذه الرياضة تمارسعلى نوعین من
القوارب وبطرق متعددة وأعداد مختلفة كما يلي :
دخلت برنامج الألعاب الأولمبیة AVIRON 1قوارب مركزة مجاديفھا على الجانبین وتسمى .
. في دورة باريسعام ١٩٠٠
ورياضة الكانو أصلھا (Kayac) وكاياك (Canoe) 2قوارب حرة المجاديف وھينوعان كانو .
كندي مارسھا قديما الھنود المتواجدون على ضفاف الأنھار في كندا ثم انتقلت إلى بريطانیا
وتم تصنیفھا في الألعاب الأولمبیة فيدورة برلین عام ١٩٣٦ للرجال وفيدورة لندن ١٩٤٨
للسیدات. أما رياضة الكاياك فأصلھا أمیركي وأساسھا القارب الذي كان يستعمله سكان
الأسكیمو فيالولايات المتحدة للصید في الأنھر انتقلت ھذه الرياضة إلى بريطانیا أولا ومنھا
إلى أوروبا وأصبحت من الرياضات الشعبیة صنفت فيبرنامج الألعاب الأولمبیة فيدورة
برلین . 1936
وقد نالت رياضة التجديف بشكل عام إعجاب مؤسسوباعث الألعاب الأولمبیة بیردي كوبرثان
الذي وصفھا بأنھا أجمل رياضة تدفع الشخصلمشاھدتھا ومتابعتھا والتحمسلھا .
طريقة اللعب
تقام سباقات التجديف فيبحیرة طبیعیة أو اصطناعیة أو في نھر عريضوتكون المیاه
ساكنة ومحمیة من الھواء قدر المستطاع .
ترتكز المجاديف بقضبان معدنیة على جانبي القارب إلى الخارج ويجلسالمجدف على
كرسي نتزلق إلى الأمام والوراء على دوالیب. ويثبت قدمیه بمقبضأربطة مظاھرا اتجاه
الريح .
أنواع السباقات :
سباقات رياضة التجديف متنوعة فقد تكون فردية أو ثنائیة أو رباعیة أو ثمانیة مع قائد دفة أو
بدونه .
أما مھمة قائد دفة فھي سیر القارب وتصحیح خطه إذا جنح يمینا أو يسارا وله دور ھام في
قیادة الفريق وقد يتم السباق بمجداف واحد الشخصالواحد يجدف فیه عن جھة واحدة،
وھناك سباقات يجدف فیھا اللاعب بمجدافین عن جھتي القارب أما مسافة السباق فھي
٢٠٠٠ ) ألفا متر للرجال والف ( ١٠٠٠ ) متر للسیدات وتكون دائما في خط مستقیم . )
وتشمل مسابقات الرجال الأنواع التالیة :
Skiff 1فردي. سكیف .
2ثنائي. بدون قائد . .
3ثنائي مع قائد دفة . .
4ثنائي مزدوج المجداف . .
5رباعي بدون قائد دفة . .
6رباعي مع قائد دفة . .
7رباعي مزدوج المجداف . .
8ثماني مع قائد دفة . .
أما مسابقات النساء فتشتمل على الأنواع التالیة :
1فردي . .
2ثنائي . .
3ثنائي مزدوج المجداف . .
4رباعي مع قائدة دفة . .
5رباعي مزدوج المجداف مع قائدة دفة . .
6ثماني مع قائدة دفة . .
مقايیسالقوارب المستعملة في أنواع السباقات :
القارب الفردي : طوله ٨ أمتار على الأكثر و ٧ أمتار على الأقل وعرضه ٧٠ سم ووزنه لا
يتجاوز ٢٥ كلغ .
القارب الثنائي : طوله ١٠ أمتار على الأكثر و ٨ أمتار على الأقل وعرضه ٩٠ سم ووزنه لا
يتجاوز ٦٥ كلغ .
القارب الرباعي : طوله ١٣ أمتار على الأكثر و ١٠،٥ أمتار على الأقل وعرضه 105 سم ووزنه
لا يتجاوز ١١٠ كلغ .
القارب الثماني : طوله ١٤،٥ أمتار على الأكثر و ٧ أمتار على الأقل وعرضه ١٢٥ سم ووزنه لا
يتجاوز ١٥٠ كلغ .
ھیئة التحكیم : تتألف ھیئة التحكیم من حكام ومراقبین. حكام انطلاق، قضاة نھاية السباق
وفيبعضالسباقات قضاة المنعطفات .
رياضة التجديف على قوارب الكانو والكاياك :
تقام السباقات لقوارب الكانو والكاياك على نوعین : في خط مستقیم، وفي خط متعرج
ويجري السباق في میاه ساكنة ومحمیة من الھواء قدر المستطاع، وقد تقام بعض
المسابقات فينھر متدفق، أما العمق المثالي للمیاه حیث تجري المسابقات فھو ثلاثة
أمتار ويجب أن لا يقل عن مترين في مطلق الأحوال .
وھو (K) مواصفات قارب الكاياك : يرمز إلى قارب الكاياك في المسابقات الدولیة بالحرف
قارب مغلق من فوق وله فتحة لكل مجدف يجلسفیھا دفته ثابتة تحت الماء. أما التجديف
فیتم عن جھتي القارب بالتناوب بواسطة مجداف له كفان أجوفان عن جھتیه .
أما أبعاد ھذا القارب فھي كالتالي :
القارب الفردي : طوله ٥،٢٠ متر وعرضه ٥١ سم ووزنه ١٢ كلغ .
القارب الثنائي: طوله ٦،٥٠ متر وعرضه ٥٥ سم ووزنه ١٨ كلغ .
القارب الرباعي : طوله ١١ متر وعرضه ٩٠ سم ووزنه ٣٠ كلغ .
مسافات السباقات : إن مسافات السباق ھي ٥٠٠ متر و ١٠٠٠ متر للرجال والسیدات
وتسمى سباقات السرعة وتكون في خط مستقیم يقتضياجتیازھا دفعة واحدة دون
دوران .
أما السباق الطويل (عشرة آلاف متر) فیتخلله مسافة تتراوح بین ١٠٠٠ م و ٢٠٠٠ م في خط
مستقیم ويجري وفقا لمسلك محدد، وبدون تصفیة . أما إذا كان عدد المتسابقین كبیرا
فیصار إلى إعطاء إشارة الانطلاق لقارب بعد آخر ويتم توقیت انطلاق كل قارب ووصوله على
حدة .
أما التجديف © مواصفات قارب الكانو : يرمز إلى قارب الكانو في المسابقات الدولیة بالحرف
فیتم بمجداف له كف واحدة بالتناوب عن الیمین والیسار والقارب أجوف لیسله دفة. يتخذ
المجدف فیه وضعیة شبه الواقف ويبقى المجداف طلیقا في يده .
ورياضة التجديف على ھذا النوع من القوارب محصورة بالرجال فقط .
أما أبعاد قارب الكانو فھي كالتالي :
القارب الفردي : طوله ٤ م وعرضه ٦٠ سم .
القارب الثنائي: طوله ٤،٥٨ م وعرضه ٨٠ سم .
مسافات السباقات : إن مسافة سباقات السرعة في قوارب كاياك الأولمبیة للرجال ھي :
K1 K - 500 م فردي وثنائي 2
: K1 K2 K3 K - 1000 م فردي وثنائيورباعي 4
أما مسافات سباقات السرعة لقوارب الكانوالأولمبیة للرجال فھي كالتالي :
C1 C - 500 م فردي وثنائي 2
C1 C - 1000 م فردي وثنائي 2
سباقات التعرج في مجاري الأنھار : تشتمل على نوعین من أنوع السباق الأول وھو الانحدار
السريع في الأنھار لمسافة ٨٠٠ م .
والثاني ھو التعرج لنفسالمسافة في مجاري الأنھار وتستخدم قوارب الكانو والكاياك فردي
وثنائي في ھذا النوع من المسابقات. وقد أدرج ھذا النوع من الألعاب الأولمبیة في دورة
. میونیخ عام ١٩٧٢
أما المكان المفضل لإجرائھا فھو مجاري المیاه الطبیعیة باتجاه المجرى وبالعكسمع تجنب
الاصطدام بالصخور والعوائق على أن لا تقل سرعة المیاه عن مترين بالساعة فيسباق
التعرج القصیر الذي تبلغ مسافته ٨٠٠ م يتخللھا من خمسة عشر إلى عشرين بابا .
وتحسب النتیجة للفائز بنجاحه فيتجاوز ھذه الأبواب دون أن يلمسھا أو أن يتأخر في
الوصول إلى الباب.
CYCLISME الدراجات
الدراجة جھاز يمكن استخدامه كوسیلة نقل يستخدمھا الإنسان للانتقال من مكان إلى آخر،
وكأداة رياضیة تمارسالرياضة بواسطتھا في الھواء الطلق، أو في صالات مقفلة لا تتأثر
بتقلبات الطقس، وتحافظ على قوة الإنسان ورشاقته، وتوفر له الصحة والعافیة كما أشار
الدكتور (داولي ھوايت) طبیب القلب المشھور، الذي بفضل حبه وممارسته لركوب الدرجات
رغم تقدمه في السن، رفع عدد ھواة ھذه الرياضة إلى اكثر من عشرة ملايین ھاو في
الولايات المتحدة الأمیركیة وحدھا .
والدراجة مرت بمراحل عديدة، تطورت خلالھا حتى اتخذت شكلھا ومواصفاتھا التي نعرفھا
لھا الیوم. وھي وأن اخترعت وعرفھا الإنسان منذ العام ١٧٠٠ إلا أنھا لم تلتفت الأنظار إلیھا،
ويزداد الاھتمام بھا إلا ابتداء من العام ١٨١٨ عندما سجل الألماني(كارل فردريك فون
دربس (اختراعه للدراجة الأولى التيتسیر بقوة دفع بواسطة القدمین، ومقود يتحرك مع
العجلة الأمامیة، واجتاز بواسطتھا مسافة ١٤ كلم بین مدينتي(مانھايم وسیفیتجن) في
مدة تقل عن الساعة، وبسرعة تفوق سرعة العربات التيتجرھا الخیول .
ولقد خطت الدراجة خطوة إلى الأمام عندما اخترع المھندسالإنكلیزي (میشو) سنة ١٨٦١
دراجة تسیر بدولاب صغیر متصل بالعجلة الأمامیة، غیر أن الناسلم يقبلوا علیھا، لأنھا كانت
مصنوعة من الخشب، ولا يقل وزنھا عن ثلاثین كلغ وبعد عدة سنوات، تمكن المھندس
الفرنسي) مونتاني) أن يجعل الاتصال بالعجلة الخلفیة على النحو الذي نراه في الدراجات
الحديثة. غیر أن الرواج العظیم للدراجة لم يبدأ إلا عام ١٨٨٠ عندما زود الطبیب الإنكلیزي
(دنلوب) عجلاتھا بإطارات من المطاط مملوءة بالھواء كما ھي حالیا، ثم حصل التطور الأخیر
سنة ١٩٠٠ ، عندما جعل الألماني(راكس) قرصالحركة في الدراجة يدور إلى الأمام وإلى
الخلف على حد سواء .
وفي الوقت الذي كان يتنافسفیه المھندسون الأوروبیون على تطوير الدراجة، وجعلھا اكثر
سرعة وأقل وزنا وأسھل ركوبا، بدأ الھواة بممارسة رياضة ركوبھا، فبدأت بذلك سباقاتھا
على الطرق .
أما السباق الأول فكان سباق (باريس– روان) عام ١٨٦٨ ، وفاز به الإنكلیزي (جیمسمور)
الذي ربح السباق الأساسي، وكانت مسافته ٢،٤٨٠ كلم، وجرى في منتزه سان كلود
الإمبراطوري على ضفاف نھر السین. وتعتبر رياضة ركوب الدراجة من أھم الألعاب الرياضیة
التي أدرجت في منھاج الألعاب الأولمبیة فيدورتھا الأولى في أثینا عام ١٨٩٦ . أما اتحادھا
الدولي فأنشئ عام ١٩٠٠ لكنه انقسم ١٩٦٥ إلى أتجادين : الأول للمحترفین والثانيللھواة
والاتحاد الأخیر ھو الذي يشرف على سباقات الألعاب الدولیة، والأولمبیة .
تنظیم السباقات : تمارسلعبة الدراجات من خلال مسابقات عديدة، بعضھا قديم، وبعضھا
حديث، وھي مسابقات متنوعة الأشكال والأھداف، فكل دولة أو مجموعة رياضیة تمارس
ھذا النوع من الرياضة، لھا طريقة معینة في تطبیق قواعد المنافسات، خاصة وأن سباقات
الدراجات تمول من خلال مجموعات وشركات اقتصادية وتجارية متنوعة مثل سباق فرنسا
الدولي، أو من مجموعات وشركات إعلامیة تتولى تنظیم السباقات وتحدد المسافات وقواعد
المنافسة، وھذه المجموعات تؤلف فیما بینھا التجمع الدولي لتنظیم سباقات الدراجات
ويعتبر سباق فرنسا الدوليوسباق إيطالیا الدولي وسباق أسبانیا الدولي من أشھر
السباقات الدولیة للدراجات لفئة المحترفین .
أما سباقات الھواة فتقسم إلى قسمین :
القسم الأول : سباقات الدراجات للطرق وتشمل السباقات المعروفة للھواة كسباق
المراحل الذي يدوم عدة أيام .
القسم الثاني : السباقات الكلاسیكیة المحددة بقیاسات ومسافات معینة وتجري خلال يوم
واحد ومسافة ھذا السباق تتراوح بین ٢٥٠ كلم و ٣٠٠ كلم .
أنواع السباقات :
1سباقات المضمار : ويعتبر ھذا النوع من السباقات أقل شعبیة من سباقات الطرق، ما عدا .
بعضالألعاب السريعة التي تثیر حماسة وتشويقا، وتشبه سباقات البدل فيألعاب القوى
أو سباقات ١٠٠ م جري . وتتم سباقات المضمار ھذه داخل صالة مقفلة وتشتمل على
مسافات متعددة منھا سباق كیلو متر ضد الساعة، ويتم ضبط الوقت للفائز آخر مائتي متر
من السباق. وھي سباقات تتطلب من اللاعب مرونة وحیلة وذكاء حتى يستطیع تحقیق
الفوز .
2سباقات المطاردة الأولمبیة : وتضم نوعین من السباقات : .
-سباق فردي مسافته ٤ كلم، يقف خلاله المتنافسان كل واحد في جھة مقابلة من
المضمار وتفصل بینھا نصف دورة من المضمار ويسیران باتجاه واحد، أما اللاعب الفائز، فھو
الذي يستطیع اللحاق بمنافسه قبل وصوله إلى خط النھاية .
-سباق المتابعة بفريق : ومسافة السباق ٤ كلم أيضا، ويتألف الفريق من أربعة لاعبین .
3سباق الكیلو متر : وھو عبارة عن لاعب يقود الدراجة على المضمار لمسافة كلم واحد .
والفائز ھو الذي يصل إلى خط النھاية بأقل وقت ممكن .
4سباق القوة : وھو السباق الأكثر شعبیة ويقام بطريقتین : .
الأولى : ركوب الدراجة لمدة ساعة وتسجیل الدورات التي يتمھا اللاعب خلال ھذه المدة .
الثانیة : سباق مسافته ١٠٠ كلم والفائز ھو الذي يصل إلىخط النھاية أولا .
5سباق الدراجة بمقعدين : وھو كسائر السباقات إلا أن الدراجة ھنا بمقعدين وھذه .
المسابقة لم تدرج في سباقات الألعاب الأولمبیة .
6سباق بالطريقة الأمیركیة : يتنافسفیه لاعبان ولمدة ساعة واحدة على اللاعب أن ينھي .
١٠٠ دورة تقدر مسافتھا بخمسین كلم .اللاعب الأول يقوم بالسباق على المضمار والثاني
يقوم بالدوران على الدراجة ببطء ثم يتبادلان الأدوار .
7السباق المتنوع : وھو سباق مؤلف من سباقات : سرعة ومتابعة وسباق قوة وسباق .
الكم ضد الساعة .
8سباق الستة أيام : وھو سباق يجري لمدة ستة أيام والفريق مؤلف من لاعبین أو ثلاثة .
لاعبین يقوم اللاعبون بركوب الدراجة والسیر لمدة ستة أيام، تتخللھا أوقات راحة للنوم أثناء
اللیل.
SQUASH ألا سكواش
لعبة مصغرة عن كرة المضرب، لا قواعد فنیة لھا لاكتساب المھارات، تمارسفي غرفة
مقفلة مكونة من أربعة جدران .
تجري مباراتھا بین لاعبین اثنین يتناوبان على ضرب الكرة على الحائط وغاية اللاعب
الاستئثار بضرب الكرة وعدم إعطاء الفرصة للاعب الآخر لیضربھا .
(Squach) الإنكلیزية وسمیت ) (Harrow) عرفت اللعبة سنة ١٨٥٠ بین تلامذة مدرسة (ھارو
اشتقاقا من الصوت الذي تحديه الكرة لدى اصطدامھا بالمضرب والجدران .
تطورت اللعبة في المدارسالإنكلیزية، وانتقلت إلى الأندية ثم إلى البلاد المجاورة، ونقلھا
أفراد الجیشالإنكلیزي إلى البلدان التي استعمروھا، وخاصة مصر والھند والباكستان
وأوسترالیا فتطورت اللعبة كثیرا وتكون اتحادھا الدولي الذي يضم خمسة وأربعین اتحادا،
ويقیم كل سنتین بطولة للعالم في ألا سكواش. يشترك فیھا أبرز اللاعبین دولیا .
صالة اللعب :
تقام مباراة ألا سكواشبین لاعبین يقفان في صالة مقفلة طولھا ٩،٧٥ م وعرضھا 6,40 م
محاطة بأربعة جدران. جدارھا الأمامي بارتفاع ٤،٦٠ م فما فوق، أما الحائط الخلفيفبارتفاع
٢،١٣ م. ويجب أن تكون أرضالصالة مصنوعة من الخشب .
الكرة : الكرة مصنوعة من المطاط الأسود وھي أكبر قلیلا من كرة الطاولة وزنھا بین ٢٣
غراما، و ٢٤،٦ غراما. وقطرھا بین ٣٩،٥ ملم، و ٤١،٥ ملم .
المضرب : مضرب ھذه اللعبة مصنوع من الخشب (خاصة الإطار) أما الساق فیجوز أن تكون
من الخشب أو المعدن. وطوله لا يزيد عن ٦٨،٥ سنتم .
شروط اللعب وقواعده :
تحسب النقطة للمرسل الذي يربح ضربة، ويرسل اللاعب الكرة لتضرب الحائط الأمامي
ضمن المنطقة المحددة بخط التماسالعلوي وخط التماسالسفلي، وعند ارتداد الكرة
يسمح لھا بلمسالأرضمرة واحدة، وعلى الخصم أن يلعبھا ثانیة .
إذا ارتدت الكرة على الأرضمرتین يخسر اللاعب نقطة ويبقى الإرسال مع المرسل .
أما إذا اخفق المرسل في تنفیذ رمیة صحیحة، فینتقل الإرسال إلى الخصم .
ھیئة التحكیم : يقود المباراة حكم ومسجل، وتتألف من خمسة أشواط على الأكثر كل شوط
٩ نقاط. أما في الولايات المتحدة فللمباراة شروط خاصة.
GOLF الغولف
لعبة رياضیة أرستقراطیة تكالیفھا كبیرة ماديا، وتحتاج إلى ملاعب كبیرة، يمارسھا الرجال
والنساء على السواء. وھي من الألعاب التاريخیة القديمة، عرفت فياسكتلندا ونشرھا
الإسكتلنديون في القرن الخامسعشر، فمارسھا الملوك والأمراء والأشراف. أقیمت مباراتھا
الأولى بین اسكتلندا وإنكلترا عام ١٦٥٧ ثم انتشرت لاحقا فيأوروبا ثم الولايات المتحدة منذ
. العام ١٨٥٠
والغولف رياضة يجب أن يتحلى ممارسھا بالقوة والصبر وتماسك الأعصاب .
وقد جذبت ھذه اللعبة ملكة اسكتلندا، فمارستھا وكانت بذلك أول امرأة مارست لعبة الغولف
. في أيامھا تأسسأكبر ناد للغولف فياسكتلندا وذلك عام ١٥٥٢
ويمارسھذه اللعبة الآن لاعبون من كل الفئات : ھواة ومحترفون رجال ونساء. ومبارياتھا
مفتوحة للجمیع على أساستصنیف اللاعبین حسب درجاتھم الفنیة. وتقام لھا بطولات
دولیة كل سنة يشترك فیھا أفضل اللاعبین العالمیین وأشھر دوراتھا دورة كندا المفتوحة،
ودورة الولايات المتحدة وھيدورات تعادل بطولة العالم في الألعاب الرياضیة الأخرى .
ملعب الغولف : میدان يتراوح طوله بین ٥٩٠٠ م و ٦٥٠٠ م فیه ثمانيعشرة حفرة، لا يقل
بعد الواحدة عن الأخرى عن ٩٠ مترا، ولا يزيد عن ٥٥٠ مترا .
ويحتوي الملعب المناطق التالیة :
ذو ھو نقطة خضراء مرتفعة قلیلا عن سائر مستويات الملعب . (Tee) -مكان البدء
-مجرى میاه، قد يكون نھرا أو ساقیة أو بركة ماء .
مستواه أكثر انخفاضا من بقیة المناطق ولا يجوز تغییر طبیعة الرمل Bunku -مطب رملي
قبل الضرب .
وھي المنطقة المزروعة بالأشجار والنباتات ولا يجوز تحريك Rough : -المنطقة الوعرة
الأشجار إلا للبحث عن كرة ضائعة .
وھو المساحة العامة التيتربط بین الحفر وتكون معشبة (أي مزروعة : Fiwoy -المسرب
بالعشب .(
: Putting green المنطقة الخضراء
وھي مساحة من العشب الناعم تحیط بالحفرة وتتمیز عن المسرب بكون العشب فیھا أشد
اخضرار وأكثر عناية وصیانة .
علم الحفرة : يوضع في الحفرة للإشارة إلى موقعھا، ويمكن رفع العلم مؤقتا عند التصويب
على الحفرة، التي يجب أن يكون قطرھا ١٠،٨ سم وعمقھا ١٠،٢ سم .

الكرة : الكرة مصنوعة من المطاط المقوى والقاسي وتزن ٤٦٠ غراما على الأكثر ومحیطھا
بین ٤١ ملم و ٤٢،٧ ملم .
العصي : يستعمل اللاعب أربعة عشر نوعا منھا على الأكثر والعصيالأكثر استعمالا ثلاثة
أنواع ھي :
1العصا الخشبیة : وتستعمل في الضرب للمسافات الطويلة . .
2العصا المعدنیة : وتستعمل للضربات التيتحتاج دقة في التصويب . .
3عصا الإدخال : تستعمل للضرب عندما تكون الكرة قريبة من الحفرة . .
طريقة اللعب : تجري مباريات الغولف وفقا لثلاث طرق ھي :
: Stroke play 1مباراة الضربات .
ويفوز فیھا من يجتاز المسلك ( ١٨ حفرة) بأقل عدد من الضربات وكل لاعب معه مسجل
يحتسب له الضربات
: Match play 2مباراة الحفرة .
وتقام وفقا لعدد الحفر. ويربح حفرة من يدخل الكرة فیھا بأقل عدد من الضربات .
: Handicap 3مباراة الھانديكاب .
وھي مباراة مخصصة للاعبین الذين تكون نقاطھم تحت متوسط عدد النقاط المرسومة
للمسلك .
أي أن اللاعب الذي يشترك في ھذه المباراة بحاجة لعدد ضربات أكثر من الحد المقرر لنوع
. البطولة فياجتیاز للحفر ١٨
فإذا كان المعدل العام لاجتیاز الحفر فيبطولة ما ھو ٧٢ ضربة فاللاعب المشترك في
الھانديكاب لا يستطیع اجتیاز الحفر إلا بأكثر من ٧٢ ضربة .
فھذا اللاعب وغیره من المشتركین فيھذه المباراة مستواھم ھانديكاب .
ويمكنه ضرب الكرة (Tee) بداية المباراة : تبدأ المباراة بضرب اللاعب الكرة من النقطة الأولى
عن الأرضأو عن قمع ارتكاز من البلاستیك أو الخشب وبعد الضربة الأولى يستأنف اللاعب
ضرب كرته من مكان وجودھا .
أما إذا سقطت الكرة من الضربة الأولى مجرى میاه أو عائق طبیعي، فیجب على اللاعب أن
يبحث عن الكرة ويضربھا من مكانھا الذي سقطت فیه، فإذا أراد إخراجھا إلى الیابسة،
وضربھا، يسمح له بذلك وتحسب علیه نقطة جزائیة .
أما إذا فقدت الكرة بین الأشجار أو ضاعت خارج الحدود فتعاد الضربة من المكان الذي نفذت
منه، ويحتسب على الضارب نقطتان جزائیتان .
أما إذا اصطدمت الكرة مصادفة أثناء سیرھا بشخصخارجيأو بعائق طبیعي، تعتبر طبیعیة
ويعاد ضربھا من نقطة وصولھا .
(Caddy) ويخسر اللاعب نقطتین إذا اصطدمت بلاعب من الفريق أو بحامل جعبة الضارب
يخسر الخصم Match play فإذا اصطدمت بلاعب خصم أو بحامل جعبة الخصم أثناء مباراة
حفرة واحدة.
ESCRIME السلاح
منذ وجد الإنسان على الأرض، أدرك ضعف قوته الجسدية بالنسبة لكثیر من المخلوقات
الأخرى المسلحة تسلیحا طبیعیا بالمخالب والأنیاب والقرون، والتيتتفوق علیه في أحیان
كثیرة بقدرتھا على الجري والمطاردة. فبدأ يفكر باستخدام وسائل تساعده فيالدفاع عن
نفسه ومصالحه، فاستعمل جمیع الوسائل المتاحة، حتى اكتشف الحديد، واخترع السیف
كسلاح دفاعي وھجومي يستعمله وقت الحاجة إلیه، ومنذ ذلك الحین تربع السیف على
قمة ھرم الأسلحة التي يستخدمھا الأفراد في منازعاتھم والجیوشفيحروبھا، واستمر
السیف سلاحا أساسیا وحاسما حتى استبدله الإنسان بالأسلحة النارية المتنوعة .
وإذا استغنى الإنسان عن السیف في حروبه، فقد ظل عزيزا في قلبه، يحتفظ به في منزله
كتحفة من الماضي ترمز للقوة والجبروت، وكأداة رياضیة يمارسبواسطتھا ھوايته في
المبارزة .
والمبارزة قديمة العھد يرتبط وجودھا بوجود السیف والمعارك الحربیة، ولا بد للجیوشمن أن
يتدرب أفرادھا على استخدامه استخداما سلیما وفعالا يساعد الجندي في القضاء على
الخصم بأقصى سرعة ممكنة .
ولقد شغف الشعوب القديمة بالمبارزة لما توحیه من الشعور بالقوة والثقة بالنفس،
فانتشرت المبارزات والمنازلات في الساحات العامة وأمام المتفرجین المتحمسین لھذا
المبارز أو ذاك، ومازالت المبارزة تنمو وتتطور حتى منتصف القرن الخامسعشر حیث اتخذت
طابعا جديدا وحديثا خاصة في أسبانیا و إيطالیا، وظھرت القواعد والنظم التي تنظم فن
وأسالیب المبارزة .
وتعتبر إيطالیا البلد الأول الذي ظھرت فیه طرق المبارزة الحديثة التي انتشرت فیما بعد في
فرنسا في عھد الملك شارل التاسع عن طريق الخبراء الإيطالیین الذين استقدمتھم والدة
الملك لھذه الغاية. فتولد فيفرنسا فن جديد للمبارزة يتفق مع الشخصیة والعادات
الفرنسیة التيتغلب علیھا الرشاقة والدقة والتيتختلف عن الإيطالیین الذين يغلب علیھم
طابع القوة والسرعة .
انتشرت المبارزة بعد ذلك انتشارا سريعا ومخیفا، مما حدا بالملك شارل التاسع لاتخاذ قرار
رسمي بمنعھا وتحريمھا بسبب المبارزات الدامیة التي كانت تجري بین الأفراد والنبلاء،
وقررت عقوبة رادعة لمن يضبط فيإحدى ھذه المبارزات. غیر أن تعلم وممارسة ھذه اللعبة
استمر سرا، ووصلت إلى درجة عالیة من الإتقان وخاصة في عھد الملك لويسالرابع عشر
الذي حفل بكثیر من المدربین وأساتذة ھذا الفن وكان على رأسھم المدرب الفرنسي سانت
انج. وتأسسأول اتحاد فرنسي لمدربيالمبارزة وفیھا ظھر أول كتاب عن السلاح وذلك
سنة ١٥٧٣ للمؤلف سانت دي ديبیه .
في النصف الثاني من القرن الثامن عشر كثرت الأبحاث والكتب التيتتحدث عن فن المبارزة
وأصولھا وقواعدھا .
وفي أواخر القرن المذكور اخترع بییر لافوازير القناع الخاصبالمبارزة .
وفي عام ١٨١٥ قدم أحد أبنائه كتابا عن السلاح تحت عنوان فن المبارزة، ثم جاء من بعده
جون لويسوكان أستاذا ومدربا مشھورا فحسن طرق المبارزة التي وضعھا أبن لافوازير،
فانتھت بذلك المبارزة الدموية وأصبحت فنا وشاطا رياضیا .
وفي أوائل عھد المبارزة كنوع من النشاط الرياضيظھر نوعان من الأسلحة يستخدم فیھما
طرف نصل السلاح في اللمس، أولھما وھو الشیش(الفلوريه (والسلاح الآخر ھو سلاح
سیف المبارزة (الأيبیه .(
وفي عام ١٨٥٣ نظم شارل بستارد الفرنسي الكثیر من حركات الدفاع والھجوم وحددھا،
ووضع طرق إقامة المباريات وقواعد رياضة المبارزة والتي يستعمل معظمھا حتى الآن.
وخاصة فيفرنسا وإيطالیا فاستطاع رياضیو البلدين بواسطتھا الحصول على المراكز
الأولى في الدورات الحديثة .
صنفت ھذه اللعبة في برنامج الدورة الأولمبیة الأولى سنة ١٨٩٦ وتأسسالاتحاد الدولي
. لھذه اللعبة سنة ١٩١٣
وفي سنة ١٩٣٤ استخدم لأول مرة الجھاز الكھربائي في تسجیل اللمسات فاستعیضبه
عن الحكام، ومنذ ذلك التاريخ تغیرت طرق المبارزة بھذا السلاح لتتفق مع استخدام الجھاز،
وبدأ ھذا النوع من المبارزة يأخذ مكانا لائقا، وأصبح عدد اللاعبین في ازدياد مستمر. غیر أن
فرنسا و إيطالیا فقدت الامتیاز الذي كانتا تتمتعان به لتقف دول السويد والدانمرك
ولوكسمبورغ والمجر وإنكلترا والاتحاد السوفیتي على قد المساواة معھما .
وفي ١٩٥٥ استعمل الجھاز الكھربائي في تسجیل اللمسات في بطولة العالم كتجربة أولى
لصلاحیة ھذا الجھاز في سلاح الشیش(فلوريه). وبعد ھذه البطولة اعتمد الاتحاد الدولي
ھذا الجھاز لعملیة التحكیم وتسجیل اللمسات في كل البطولات. وبقي السیف السلاح
الوحید الذي ما زال القیام بتحكیم مباراته في يد الإنسان، ويجري الآن البحث لاختراع جھاز
كھربائي خاصبه. لان طريقة اللمسالخاصة به تختلف عن طريقة اللمسفيالسلاحین
الآخرين .
أما قواعد اللعبة الحديثة، والتي مازالت سارية حتى الآن فقد وضعھا سنة ١٩١٤ المركیز
. شاسلوب لوبا وعدلت عام ١٩٣١ ثم عام ١٩٥٨ ثم عام ١٩٦٨
أنواع الأسلحة ومواصفاتھا : أسلحة المبارزة ثلاثة أنواع ھي :
1سلاح الشیش - فلوريه . .
2سلاح سیف المبارزة ايبه . .
3سلاح السیف سابر . .
وھذه الأنواع الثلاثة تختلف في أشیاء محددة، إلا أنھا تتشابه في الوصف الشامل لأجزاء
السلاح الذي يتكون أساسا من مجموعتین أساسیتین :
la lame. 1النصل .
Le monture. 2مجموعة المقبض .
المواصفات العامة لسلاح الشیش :
طوله ابتداء من الصامولة حتى الذبابة ١١٠ سنتم كحد أقصى .
ووزنه لا يزيد عن ٥٠٠ غ .أما طول النصل الظاھر أما الواقيوحتى الذبابة ٩٠ سنتم. وطول
واقي السلاح ١٢ سنتم .طول المقبضوصامولة الربط ٢٠ سنتم .
المواصفات العامة لسلاح السیف المبارزة :
لسیف المبارزة نفسووزن سلاح الشیشويختلف عنه بما يلي : قطر الواقيلا يزيد عن
١٣،٥ سنتم، ولا يزيد عمق تجويفه عن ٥،٥ سنتم .
المواصفات العامة لسلاح السیف :
1الوزن الكلي لھذا السلاح لا يزيد عن ٥٠٠ غ . .
2الطول الكلي لا يزيد عن ١٠٥ سنتم . .
3لا يزيد طول النصل ابتداء من السطح الأمامي للواقي، وحتىالذبابة عن ٨٨ سنتم . .
4قطر الواقي يتراوح بین ١٤ سنتم و ١٥ سنتم . .
5المقبضوصامولة الربط بعد التركیب لا تزيد عن 17 سنتم . .
الأھداف المحددة للأسلحة الثلاثة :
الھدف في المبارزة ھو المساحة السطحیة المحددة على جسم اللاعب التييسمح بھا
القانون لیتم علیھا تسجیل اللمسات الصحیحة وھي :
1مساحات تسجیل اللمسات لسلاح الشیش: تحديد ھذه المساحات بمنطقتین : منطقة .
أمامیة و منطقة خلفیة .
المنطقة الأمامیة : تحدد ھذه المنطقة بالحد النھائي لاستدارة الكتفین من حدود استدارة
الرقبة مرورا باستدارة الصدر والجانبین حتى الخصر، ثم مثلث البطن .
المنطقة الخلفیة : وتشمل الظھر بكامله من أعلاه إلى أسفله .
2مساحات تسجیل اللمسات لسلاح سیف المبارزة : جمیع أجزاء الجسم أمامیة وخلفیة .
علیا وسفلي، تعتبر ھدفا صالحا لتسجیل اللمسات .
3مساحات تسجیل اللمسات لسلاح السیف : وتشمل الجزء العلوي للجسم بما فيذلك .
الصدر والظھر والذراعین والرأسبكامله .
ملعب السلاح : تجري مباريات سلاح الشیشداخل الصالات المغلقة على بساط أرضیة من
الخشب أو الفلین أو سبكة معدنیة ساحة میدان اللعب لسلاح الشیشطولھا ١٤ م، ويتراوح
عرضھا بین ١،٨٠ م ومترين ( ٢م .(
أما مساحة میدان اللعب لسلاح المبارز والسیف فطولھا ١٨ م وعرضھا متران .
جھاز التسجیل الكھربائي : عبارة عن صندوق فیه مصباحان كھربائیان كل منھما له لون
يختلف عن الآخر. لكل لاعب مصباح، فإذا لمسلاعب زمیله أضيء المصباح الخاصبالزمیل،
وھو متصل به بواسطة سلك خارج من الجھاز ومتصل ببكرة موضوعة فيآخر الملعب،
ومتصلة بسلك مثبت في مؤخرة سترة (جاكیت) اللاعب ويتصل بسلاح اللاعب بواسطة
سلك آخر .
الأدوات اللازمة للاعب :
1قناع الوجه) ماسك) وھو مصنوع من شبك معدني . .
2بنطلون قصیر يثبت عند الركبة مباشرة (في سلاح الشیشوالسیف .( .
3بنطلون طويل بحیث يصل إلى رقبة الحذاء في سلاح سیف المبارزة . .
4حذاء خفیف . .
5جوارب بیضاء . .
6واقي الصدر : يصنع من قماشأبیضمتین مبطن لیحمي اللاعب من اختراق السلاح .
ويحدد منطقة الطعن .
7القفازات : تختلف باختلاف نوع السلاح المستعمل . .
طريقة اللعب بالسلاح :
تعتبر اللمسة في المبارزة ھي الإصابة التي يسجلھا اللاعب على سطح جسم منافسه
المحدد قانونا لوضع اللمسة علیه .
تحدد نتیجة المبارزة للرجال بخمسلمسات، ويعتبر فائزا اللاعب الذي يستطیع تسجیل
اللمسات الخمسالمطلوبة قبل منافسه .
أما بالنسبة للسیدات، فتحدد نتیجة المبارزة بأربع لمسات .
الزمن المحدد للمباراة الواحدة : زمن المباراة ست دقائق بالنسبة لسلاح الشیشللرجال
وخمسدقائق للسیدات. فإذا انتھى الوقت المحدد للمباراة قبل أن يكتمل عدد اللمسات
ھناك احتمالان :
الاحتمال الأول : ينتھي الوقت المحدد للمباراة وقد احتسب على أحد اللاعبین لمسات اكثر
عددا من اللاعب الآخر .عندئذ تضاف إلى كل منھما لمسات حتى الوصول إلى الحد النھائي،
. ٤ - ٢ تعدل النتیجة فتصبح ٥ – فإذا كانت نتیجة المباراة عند انتھاء الوقت ٣
الاحتمال الثاني : أن ينتھي الوقت المحدد وعدد اللمسات التي احتسبت علىكل منھما
متساوية، يضاف عندئذ إلى كل منھما عدد اللمسات حتى تصل إلى الحد النھائي، وتقل
لمسة واحدة، وتمدد المباراة حتى يسجل أحدھما على الآخر ھذه اللمسة، لیصبح منتصرا
٢، تضاف لمستان لكل منھما – علیه .مثال ذلك : انتھت المباراة من حیث التوقیت والنتیجة ٢
٤ وھنا تستمر المباراة حتى يستطیع أحد اللاعبین تسجیل لمسة – وبذلك تصبح النتیجة ٤
. ٤ – فتصبح النتیجة النھائیة ٥
قواعد اللعب :
المبارزة ھي منازلة فردية بین شخصین، يقوم كل منھما بالھجوم والدفاع ومحاولة لمس
الخصم بسیفه وحماية نفسه من لمسسیف الخصم، ويستعمل كل الأسالیب والطرق
المتنوعة للفوز بلمسخصمه، ولا يتدخل في ھذه المبارزة أي فرد آخر سوى آداب ھذه
اللعبة الرياضیة الشريفة .
والھدف منھا في الدفاع والھجوم ھو محاولة لمسالخصم بمقدمة سیفه في المساحات
المحددة قانونا على سطح جسم الخصم داخل حدود الملعب المحدد قانونا بغرضتسجیل
العدد القانوني من ھذه اللمسات ضد خصمه أولا وقبل أن يسجلھا الخصم علیه، والتي على
أساسھا يتحدد الفائز في المباراة .
SPORT EQUESTRES الفروسیة
الفروسیة وركوب الخیل رياضة عريقة لھا تاريخھا الطويل، الذي يعود إلى عصور الحضارة
البشرية الأولى عندما استطاع الإنسان ترويضالحصان، واستخدامه كوسیلة من وسائل
النقل والصید، وكوسیلة عسكرية وحاسمة في مساحات الوغى والقتال .
وتدل النقوشالأثرية القديمة أن فن الفروسیة وقواعد وكوب الخیل كانت معروفة في
المجتمعات الحضرية وحتى البدوية، أما أقدم ھذه النقوشفھي النقوشالحثیة التيتعود
في تاريخھا إلى سنة ١٤٠٠ ق.م ولا شك أن الفراعنة والحثیین والیونان وغیرھم من
الشعوب القديمة قد برھنوا وإن ينسب متفاوتة، على مھارة فائقة في الفروسیة، قبل میلاد
المسیح بمئات السنین .
وكان الھنود الحمر يمتطون الخیول بلا برادع أو لجم، ويحمل الفارسمنھم القوسوالنشاب
بیديه، ويستعیضعن اللجام والبردعة بالاعتماد على توازن جسمه وركبتیه للسیطرة على
حصانه .
أما السرج فلم يستعمل إلا بعد القرن الرابع المیلادي وكان مناسبا جدا للفرسان المدججین
بالسلاح فاستعملته أوروبا استعمالا واسعا في العصور الوسطى ولم تكن دراسة
الفروسیة رائجة أو معروفة إلا نادرا، غیر أن ظھور الفرسان بأسلحتھم الثقیلة ولا سیما في
الحروب الصلیبیة، دل على أن فجر الفروسیة في أوروبا قد بدأ فعلا .
أما العرب والمغول والفرسفلم يستعملوا الأسلحة الثقیلة لذلك استعملوا الركائب القصیرة
وكانوا يعتمدون على التوازن لا على اللجام للسیطرة على الخیول .
وأدى احتلال العرب لإسبانیا وسیطرتھم على بلاد الأندلسإلى تحول في طريقة ركوب
الخیل عن الأوروبیین وصنف أبن حديل العربي كتابا تحدث فیه عن أسسالفروسیة في
القرن الخامسعشر، وفي القرن السادسعشر انتعشفن الفروسیة في إيطالیا وفرنسا،
وكانت إيطالیا أكثر تقدما وأجود مھارة في الفروسیة بفضل (بغنانیلي) وتعالیمه، فاستخدم
النبلاء الأوروبیون الفرسان الإيطالیین ولمدة طويلة من الزمن .
وكانت القرن السابع عشر عصر الفروسیة التي أصبحت على مستوى من الكمال والاحترام
فيفرنسا وإيطالیا وألمانیا وإنكلترا وذلك بفضل تعالیم) بغنانیلي) الإيطالي .
فيعام ١٧٣٣ نشر (ديلاغراتییري) كتابا في الفروسیة اقترح فیه التقنیة الحديثة لركوب
الخیل ووضع أسسا علمیة في ذلك .
في ھذه الأثناء وجدت مدرسة فیینا النمساوية للفروسیة التي كبرت وازدھر وكان موقعھا
الكلاسیكي والأكاديمي ممتازا فأنشأت لھا فروعا في فرنسا والولايات المتحدة الأمیركیة
وجنوب أمیركا اللاتینیة والأرجنتین .
وما زالت ھذه الرياضة تنمو وتزدھر، من خلال مدرسة الفرسان التي نشأت فيالقرن
الثامن عشر ومن خلال المدرسة الأسبانیة التي أسھمت في تطور الفروسیة إسھاما بارزا
ومن خلال المدرسة التيوضعھا الاتحاد الدولي للفروسیة في نھاية القرن التاسع عشر
وفي بداية القرن العشرين .
وفي سنة ١٩٠٠ دخلت ھذه الرياضة المنھاج الأولمبي في الدورة الثانیة لھذه الألعاب،
فأخذت بذلك مكانھا إلى جنب الرياضیات العالمیة الأخرى .
وتقام في الفروسیة ثلاث مسابقات محددة في المنھاج الأولمبيھي :
DRESSAGE : 1مباراة الترويض .
تعتبر ھذه المسابقة من المسابقات المھمة في لعبة الفروسیة وتسمى لعبة المدارس
العالیة في الفروسیة وذلك لأنھا تخضع لمقايیستختلف عن بقیة الألعاب .
وفي ھذه المسابقة على الفارسوالجواد التعاون سوية بدقة وإتقان وجمال لتأدية الحركة
المطلوبة فالحصان يجب أن يتمتع بالذكاء والذاكرة القوية والحساسة بینما يجب على
الفارسأن يقود جواده لیلبیه بدون أوامر .
أما الدرجة فتمنح لیسفقط على أساسالحركات الصعبة بل وفقا للطريقة الجیدة والجمیلة
التي تؤدي بھا الحركات .
وعلى العموم يجب على الفارسوالفرسأن يظھرا أمام لجنة التحكیم وكأنھما يؤديان حركة
بدون جھد مع الابتسامة والرضا عن العمل .
ويتوجب على الفارسأن لا يحث فرسه أو يأمره بأي نداء أو صوت أثناء المسابقة وعلیه أن
يقود جواده بیديه معا .
أما مساحة ملعب الفروسیة للترويضفطولھا ستون مترا وعرضھا عشرون مترا .
LE GUMPIN 2مسابقة الوثب .
وھي مسابقة قفز عن الحواجز، ابتدأت فعلیا في القرن التاسع عشر ويمكن للرجال
والسیدات الاشتراك في مسابقتھا وھي مسابقة تعتمد على قیام الفارسبالوثب من فوق
عدة حواجز يتراوح عددھا بین ستة وثمانیة حواجز موضوعة ضمن مخطط معین وارتفاع
الحاجز لا يقل عن ١٤٠ سنتم .
وعامل السرعة فيھذه المسابقة لا تأثیر له إلا في حال التعادل بالنقاط. ويعاقب الفارس
أثناء المسابقة فتحسم منه نقاط معینة إذا تسبب في سقوط أي حاجز ويعتبر الجواد خارج
السباق إذا امتنع عن الوثب من فوق الحاجز مرتین .
CONCOURS COMPLET 3المسابقة المتكاملة .
ھذه المسابقة من اجمل مسابقات الفروسیة التي تقام خلال الدورات الأولمبیة، وتقام خلال
ثلاثة أيام متتابعة، وتتضمن ثلاث مسابقات وعلى الفارسالمشترك في ھذه المسابقة أن
يركب نفسالجواد فيھذه المسابقات وھي: الترويضوسباق عمق وسباق حواجز .
وھي مسابقة كانت مخصصة لغاية الدورة الأولمبیة الثالثة عشرة التي أقیمت في لندن
للفرسان في الجیوشالحربیة وكانت تسمى (بطولة سلاح الفرسان) ثم دخلت المسابقات
الأولمبیة وسمح للمدنیین بالاشتراك بھا .
وسمیت منذ ذلك الحین المسابقة المتكاملة .
ويتضمن سباق الترويضخمسمسابقات ومسافته ٣٥ كلم موزعة ما بین الجري لمسافة
معینة وبسرعة محددة، وتوقیت زمني معین في ممرات ضیقة وسباق حواجز يتضمن ١٢
حاجزا وسباق سرعة وسباق ضاحیة يتضمن ٣٣ حاجزا.
TIR الرماية
الرماية بالبندقیة والمسدس، رياضة ولدت، عندما اكتشف الإنسان البارود المتفجر والأسلحة
النارية، مارسھا الإنسان لاكتساب مھارة في التصويب ويستخدمھا للدفاع أو الھجوم أو
الصید .
وعلى الرغم من التقدم العلميوالتكنولوجیا واكتشاف الإنسان لأسلحة جبارة ذات تدمیريه
ھائلة وقدرة في التصويب منقطعة النظیر، فإن الأسلحة الفردية الخفیفة لم تفقد أھمیتھا
وخاصة في حروب المدن والمناطق الوعرة حیث يصبح القنصسید الموقف .
ولا يمكننا إضافة لما تقدم أن نغفل الجانب الرياضي التنافسي في ھذه الرياضة وخاصة في
الدورات والبطولات التي تقام في كل عام .
وكذلك يجب أن لا ننسى أن الرماية لم تستعمل كرياضة تنافسیة فقط وإنما استعملت
كمنافسة شخصیة لھا أھداف عديدة ومنھا المبارزة الفردية بین شخصین والتي كانت تؤدي
في أغلب الأحیان إلى موت أحد المتنافسین، لذلك حاربھا الحكام والملوك وخاصة في
بريطانیا، وأصدروا قوانین كثیرة لمنع الرماية من الانتشار بین أفراد الشعب، وأصدروا الأوامر
لمنع الأفراد عن التدريب على ھذه المھارة، وذلك للأسباب الآنفة الذكر ولمصلحة رياضة أكثر
متعة وأقل كلفة وضررا وھي رياضة القوسوالنشاب .
وعلى العموم فإن ھذه الرياضة لم تمارسقديما أو حديثا إلا من قبل النبلاء والأغنیاء نظرا
لارتفاع كلفتھا المادية التيلا يستطیع الإنسان العادي أن يتحملھا .
ومع ذلك فقد نمت ھذه الرياضة وازدھرت في أيامنا ودخلت في كثیر من الدورات المحلیة
والإقلیمیة والدولیة وأصبح لھا بطولات متعددة ومسابقات مختلفة يمتحن فیھا الصبر والدقة
وقوة الأعصاب، ويمارسھا حالیا الرجال والنساء وأنديتھا منتشرة في كثیر من بلدان العالم .
تألف اتحادھا منذ زمن طويل وذلك عام ١٨٨٧ ، وصنفت في منھاج الألعاب الأولمبیة الأولى
في أثینا عام ١٨٩٦ ، ونظمت بطولتھا العالمیة الأولى فيفرنسا وتحديدا في مدينة لیون
. عام ١٨٩٧
وتتضمن مسابقات الرماية في الألعاب الأولمبیة المسابقات التالیة :
1الرماية على الأھداف . .
2الرماية على الأطباق . .
الرماية على الأھداف وتضم خمسمسابقات ھي :
1الرماية بالمسدسالأولمبي السريع لمسافة ٢٥ مترا . .
٢٠ ) وزن × 2الرماية بالبندقیة عیار صغیر بوضعیة الانبطاح لمسافة ٥٠ مترا. ( ٦٠ طلقة ٣ .
البندقیة لا يتجاوز ٨ كلغ .
٤٠ ) طلقة ٤٠ طلقة وضع الوقوف – ٤٠ طلقة × 3الرماية بالبندقیة عیار صغیر ثلاثة أوضاع ( ٣ .
وضع نصف الجثو – ٤٠ طلقة وضع الانبطاح .
4الرماية بالبندقیة على ھدف متحرك (أرنب بري) لمسافة ٥٠ مترا . .
). ٣× 5الرماية بالبندقیة الحرة عیار ٨ ملم، وزن البندقیة لا يتجاوز ٨ كلغ ثلاثة أوضاع ( ٤٠ .
الرماية على الأطباق وتضم مسابقتین :
1الرماية من بندقیة صید حفرة أولمبیة. الإطلاق الأوتوماتیكي ٢٠٠ طبق . .
Skeet 2بندقیة صید سكیت ٢٠٠ طبق .
ملاحظة : في المباراة الإنكلیزية تعطى ساعتان ونصف الساعة للمباراة في البندقیة على
١٠ طلقات تجربة . ؛ ٦٠ = ٢٠× أساس ٦٠ طلقة ٣
١٥ طلقة تجربة . (٢٠× في المسدس : تعطى ثلاث ساعات مع ٦٠ طلقة ( ٣
مسابقات بطولة العالم :
مسابقات الرجال :
1بندقیة حرة لمسافة ٣٠٠ متر ثلاثة أوضاع : وقوف ٤٠ طلقة، نصف جثو ٤٠ طلقة، انبطاح .
٤٠ ) المجموع ١٢٠ طلقة . × ٤٠ طلقة ( ٣
٢٠ ) المجموع ٦٠ طلقة . × 2بندقیة عیار كبیر لمسافة ٣٠٠ متر ثلاثة أوضاع ( ٣ .
3بندقیة قیاسصغیر لمسافة ٥٠ مترا (مباراة إنكلیزية .( .
٤٠ ) المجموع ١٢٠ طلقة . × 4بندقیة قیاسصغیر لمسافة ٥٠ مترا ثلاثة أوضاع ( ٣ .
5بندقیة مضغوطة لمسافة ١٠ أمتار وضعیة الوقوف . .
6مسدسحر لمسافة ٥٠ مترا . .
7مسدسإطلاق مركز لمسافة ٢٥ مترا . .
8مسدسرماية سريع لمسافة ٢٥ مترا . .
9مسدسقیاسمحدد لمسافة ٢٥ مترا . .
10 مسدسمضغوط لمسافة ١٠ أمتار . .
11 بندقیة صید حفرة أولمبیة إطلاق أوتوماتیكي ٢٠٠ صحن . .
12 بندقیة صید سكیت ٢٠٠ صحن . .
13 ھدف متحرك على بعد ٥٠ مترا(أرنب بري .( .
مسابقات السیدات : فرية وضمن فريق، الفريق يتألف من ثلاث رامیات .
1بندقیة إطلاق مركز – عیار صغیر ٥٠ مترا) مباراة إنكلیزية .( .
٢٠ (المجموع ٦٠ طلقة . × 2بندقیة إطلاق مركز عیار صغیر ٥٠ مترا ثلاثة أوضاع ( ٣ .
3بندقیة مضغوطة لمسافة ١٠ أمتار (وضع الوقوف .( .
4مسدسإطلاق مركز لمسافة ٢٥ مترا . .
5مسدسمضغوط لمسافة ١٠ أمتار . .
6بندقیة صید حفرة أولمبیة إطلاق أتوماتیكي ٢٠٠ صحن . .
7بندقیة سكیت ٢٠٠ صحن. .
الھوكي على الحشیش
HOKEY SUR GAZON
لعبة رياضیة قديمة جدا مارسھا الفرسعام ٢٠٠٠ قبل المیلاد، ثم انتقلت إلى الدول
المجاورة كالھند وأفغانستان وباكستان، ثم انتشرت في مصر وبلاد الیونان، كما ظھرت في
فرنسا خلال القرون الوسطى حیث أطلق علیھا أسم لعبة الھوكي نسبة إلى كلمة
(ھوكیة) التيتعنى عصا الراعي .
شاھدھا الجنود الإنكلیز في الھند أثناء احتلالھم لھا وعاد أحد ضباطھم إلى إنكلترا في القرن
التاسع عشر حاملا معه أصول ھذه اللعبة وقواعدھا ونشرھا بین أفراد الشعب الإنكلیزي،
فتبناھا نادي (ويمبلدون) وأسسأول ناد للھوكيعلى الحشیشسنة ١٨٨٣ ، ووضع لھا
بعضالأنظمة والقوانین التي جعلت اللعبة تتطور، وتأخذ مكانھا بین الرياضات الجماعیة .
ومن إنكلترا انتقلت ھذه اللعبة إلى الدول المجاورة مثل ألمانیا وھولندا وفرنسا ثم انتقلت
إلى أفريقیا عن طريق الجنود الإنكلیز الذين مارسوھا في أماكن تمركزھم وخاصة في كینیا
ومصر. ثم انتقلت إلى الولايات المتحدة الأمیركیة والاتحاد السوفیتي .
تأسسالاتحاد الدولي للعبة الھوكيعلى الحشیشسنة ١٩٠٧ ، وبعد سنة من ذلك أدرجت
. في منھاج الألعاب الأولمبیة فيدورة لندن عام ١٩٠٨
الملعب :
ملعب الھوكي على الحشیشمستطیل الشكل طوله ١٠٠ ياردة ( ٩١،٤٠ مترا) وعرضه ٦٠
ياردة ( ٥٥ مترا .(
يحدد خط المنتصف بكامل طوله، أما خطا أل ( ٢٥ ) ياردة من خط المنتصف، فیحددان بخطوط
متقطعة بكامل طولھما .
للمساعدة في الرقابة على لعبة (دفع الكرة) توضع علامة طولھا ياردتان عبر خط المنتصف
وكل من خطي أل ( ٢٥ ) ياردة، وتكون موازية للخطوط الجانبیة وعلى بعد خمسياردات منھا .
توضع علامة داخل الملعب، وعلى كل من الخطین الجانبیین، وموازية لخط المرمى وعلى
بعد ست عشرة ياردة من الحد الداخليله على أن لا يزيد طولھا عن اثنتي عشر بوصة .
علامات الضربات الركنیة الجزائیة تحدد على خطوط المرمى، وإلى الداخل ومن جانبي
المرمى وعلى بعد خمسياردات أو عشر ياردات من أقرب قائم للمرمى .
أما ضربة الجزاء، فتحدد بنقطة على بعد سبع ياردات أما منتصف كل مرمى، ويجب أن لا يزيد
محیطھا عن ست بوصات .
وتثبت أثناء المباراة حوامل رايات لا يقل ارتفاعھا عن أربعة أقدام ولا يزيد عن خمسة أقدام،
وذلك في كل ركن من أركان الملعب وكذلك في الوسط وعلى خطي أل ( ٢٥ ) ياردة بالنسبة
للرجال .
المرمى :
يوضع المرمىفي وسط خط المرمى وھو مؤلف من قائمین رأسیین المسافة بینھما أربع
ياردات. تصل بینھما عارضة أفقیة على ارتفاع سبعة أقدام من أرضالملعب، ويجب أن يكون
عرضالقائمین والعارضة بوصتین وسمك كل منھما لا يزيد عن ثلاث بوصات .
تثبت شباك خلف المرمى محكمة الشد إلى قائمي المرمى والعارضة والأرض، ويجب أن لا
تزيد فواصل الشباك (الفتحات) عن ست بوصات كما يجب أن تطلى القوائم والعارضة باللون
الأبیض .
يوضع سیاج خشبي بطول أربع ياردات أسفل الشباك ومن ناحیتھا الداخلیة ولا يزيد ارتفاعه
عن ١٨ بوصة ويكون موازيا لخط المرمى أما السیاج الجانبي فیجب أن لا يقل طوله عن
أربعة أقدام ولا يزيد ارتفاعه عن ١٨ بوصة .
دائرة التصويب : يرسم أمام كل مرمى وعلى مسافة ١٦ ياردة من الحافة الداخلیة لخط
المرمىخط طوله أربع ياردات وعرضه ثلاث بوصات مشكلا ربع دائرة مركزھا واجھة قائمي
المرمى الداخلیة، وتسمى المساحة التيتحیطھا ھذه الخطوط بدائرة التصويب.
الكرة :
كرة الھوكي على الحشیششبیھة بكرة الكريكت ويجب أن تكون مغلفة بجلد أبیضأو بأي
جلد آخر مدھون باللون الأبیضويجب أن يحتوي القسم الداخلي منھا على خیوط مضغوطة
وفلین بشكل يماثل كرة الكريكت .
٥٣ أوقیات إنكلیزية. ويتراوح محیطھا بین / ٥١ أوقیات إنكلیزية و ٤ / أما وزنھا فیتراوح بین : ٢
22,40 سنتم و ٢٣،٥ سنتم .
المضرب :
لابد للمضرب من وجه مسطح فياتجاه الید الیسرى، ووجھه ھو كل الجانب المسطح بما
فیه الجزء من المقبضبكامل طوله .
ويجب أن لا يحاط رأسه بأسلاك معدنیة أو بطرف مدبب أو بحافة حادة ونھايته السفلييجب
أن لا تكون مستقیمة بل منحنیة بالتواء دائري أما وزنه فیجب أن يتراوح بین ١٢ أوقیة
٣٤٠ غراما) و ٢٨ أوقیة ( ٧٩٤ غراما) (للمضارب المخصصة للرجال .( )
أما المضارب المخصصة للسیدات فیتراوح وزن المضرب منھا بین : ١٢ أوقیة 340 ) غراما) و
٢٣ أوقیة ( ٦٥٢ غراما .(
الملابس : يحظر على اللاعبین استخدام الأحذية التيتحتوي على مسامیر أو أي شي
تتسبب عنه خطورة للاعبین الآخرين .
أما حراسالمرمى فیسمح لھم باستخدام الأجھزة التالیة : وسادات، واق للساق، قفازات
وقاية، أقنعة .
شروط اللعب : الھوكي على الحشیشلعبة جماعیة تنافسیة تلعب بفريقین عدد لاعبي
الفريق الواحد لا يزيد عن أحد عشر لاعبا يتواجدون على أرضالملعب في نفسالوقت، ولا
يسمح في أي وقت بتواجد أكثر من حارسمرمى واحد لكل فريق على أرضالملعب .
يسمح للفريق باستبدال اثنین من لاعبیه أثناء المباراة .
وتتألف المباراة من شوطین مدة كل منھما ٣٥ دقیقة تفصلھما استراحة مدتھا خمسدقائق
إلا إذا اتفق الفريقان على خلاف ذلك قبل المباراة على أن لا تزيد مدتھا عن عشر دقائق في
مطلق الأحوال ويتبادل الفريقان خلالھا شطري الملعب .
ھیئة التحكیم : يدير المباراة حكمان ھما وحدھما المسؤولان عن تطبیق القواعد وكل حكم
مسؤول عن اتخاذ القرارات في نصف ملعبه أثناء المباراة ودون أن يتبادله مع زمیله .
طريقة اللعب : يبدأ اللعب من وسط الملعب عند بدء المباراة وعند إصابة المرمى وبعد فترة
الراحة، ولكي يبدأ اللعب، يجب أن تعمل لعبة البداية وذلك بوقوف لاعب من كل فريق أمام
بعضھما تماما ويواجه كل منھما خط تماسجاعلا مرماه على يمینه، وتوضع الكرة على
الأرضبعصاه بین الكرة وخط مرماه أولا، ثم يضرب مضرب منافسه بالوجه المسطح فوق
الكرة ثلاث مرات متتابعة، وبعد ذلك يلعب أحد ھذين اللاعبین الكرة بمضربه، فتبتدئ المباراة .
وعندما تصوب الكرة بواسطة لاعب مھاجم فإنھا يجب أن تكون داخل دائرة التصويب أما إذا
صوبت بواسطة لاعب مھاجم من خارج الدائرة، وارتدت من أحد اللاعبین المدافعین،
فتحتسب عند ذلك ضربة ركنیة للفريق المھاجم .
ويحظر على اللاعب أن يرفع مضربه أعلى من مستوى كتفه أثناء ضرب الكرة سواء أكان ذلك
فيبداية الضربة أو نھايتھا. أما حارسالمرمى فیسمح له بضرب الكرة أو إيقافھا بأي جزء
من جسمه عندما تكون داخل دائرته فقط .
يحتسب الھدف إذا تعدت الكرة بكاملھا خط المرمى تماما بشرط أن تكون قد صوبت أو ارتدت
من مضرب مھاجم داخل دائرة التصويب أما الفريق الفائز فھو الذي يسجل أكبر عدد من
الأھداف أثناء المباراة .
أحكام عامة :
التسلل : يعتبر اللاعب الذي ينتمي للفريق الذي يضرب الكرة أو يدفعھا متسللا إذا كان في
لحظة ضرب الكرة أو دفعھا أقرب إلى خط مرمى الفريق المنافسمن الكرة إلا في الأحوال
التالیة :
-إذا كان في نصف ملعبه .
-إذا كان على الأقل اثنان من اللاعبین المنافسین أقرب إلى خط مرماھم منه .
العقوبات (الجزاءات : (
ضربة حرة : أي خطأ يرتكبه مھاجم داخل الدائرة على لاعب مدافع، تعطى رمیة حرة للفريق
المدافع .
ضربة جزاء : تحتسب ضربة جزاء للفريق المنافسإذا رأى الحكم أن ھناك مخالفة متعمدة
داخل دائرة التصويب تمنع اللاعب المھاجم عن محاولة إصابة المرمى .
تؤدي ضربة الجزاء إما (دفعا أو ضربا أو غرفا) من نقطة تبعد سبع ياردات أما منتصف المرمى
بواسطة لاعب من الفريق المھاجم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق